المحتوى الرئيسى

واشنطن تدعو القذافي لاختيار المنفى.. وفرنسا ترسل مروحيات قتالية لشن ضربات أكثر دقة

05/24 14:42

بنغازي- وكالات:دعت واشنطن العقيد الليبي معمر القذافي لاختيار طريق المنفى وذلك أثناء زيارة مسئول أمريكي كبير لبنغازي، ليشكل هذا الأمر نجاحا دبلوماسيا جديدا لثوار المجلس الوطني الانتقالي الذي بات المحاور “الأساسي” للاتحاد الأوروبي.ومن جهته أعلن آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي أن بلاده سترسل مروحيات قتالية لشن ضربات على الأرض “أكثر دقة” في إطار عمليات التحالف الدولي. واغتنمت الولايات المتحدة أمس فرصة وصول جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط إلى “عاصمة” الثوار، لحض القذافي على مغادرة البلاد. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أعلن زيارة فلتمان، أكبر مسؤول أمريكي يزور بنغازي منذ بدء الثورة على نظام القذافي قبل أكثر من ثلاثة أشهر، إن واشنطن “مصممة على حماية المدنيين الليبيين وترى أن على القذافي أن يتنحى ويغادر البلاد”. وقد وصل فيلتمان مساء الأحد إلى بنغازي إثر الزيارة التي قامت بها كاثرين اشتون وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي. ولفت بيان الخارجية الأمريكية أن زيارته تشكل “إشارة أخرى للدعم الأمريكي للمجلس الانتقالي المحاور الشرعي وذي الصدقية”. وأجرى المبعوث الأمريكي”سلسلة لقاءات مع أعضاء المجلس الوطني الانتقالي وبينهم رئيسه” مصطفى عبد الجليل. ومن جانبه، أعلن جوبيه أن فرنسا سترسل مروحيات قتالية تسمح “بتكييف أفضل لقدراتنا في القصف الميداني بوسائل أكثر دقة”. موضحا أن هذه المروحيات لن تستخدم لإنزال قوات احتلال على الأرض. وأرسلت فرنسا الأسبوع الماضي سفينة حربية فرنسية من نوع ميسترال تجمع بين مهام حاملة مروحيات ونقل الجند ووسائل لشن هجوم برمائي وقيادة. وأكد الثوار من جهتهم أنهم تقدموا 20 كيلومتر إلى غرب أجدابيا وباتوا على مسافة حوالى 40 كيلومتر من البريقة. وقال أحمد عمر باني المتحدث العسكري باسم الثوار “نعتزم التوجه إلى البريقة في غضون بضعة أيام”.وفي الجنوب في الصحراء يسيطر المتمردون على جالو كما قال مقاتل من الثوار أمضى عشرة أيام في هذه القرية الواقعة على بعد 400 كلم تقريبا جنوب بنغازي. موضحا أنه “كل يومين أو ثلاثة تدور معارك مع قوات القذافي”، مضيفا “أن الطريق بين أجدابيا وجالو ليست آمنة إطلاقا”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل