المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:السودان: استقالة وزير جنوبي احتجاجا على الوضع في أبيي

05/24 17:16

واشنطن تحذر الخرطوم من خسارة إعفاءات الديون بسبب أبيي الولايات المتحدة تنبه حكومة السودان إلى أنها باستيلائها على مدينة أبيي المتنازع عليها مع الجنوب تجازف بخسارة إعفاءات من فوائد الديون المقدرة بمليارات الدولارات". .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر اعلن الوزير الجنوبي لوكا بيونق دينق وزير شؤون مجلس الوزراء في حكومة السودان الوطنية استقالته من منصبه احتجاجا على ما وصفه بـ "جرائم حرب" ارتكبت في منطقة أبيي المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه. وقال دينق انه لا يستطيع الاستمرار في العمل مع حزب الرئيس السوداني عمر البشير ضمن حكومة الوحدة الوطنية. ويعد دينق من ارفع المسؤولين الجنوبيين المشاركين في حكومة الوحدة الوطنية في الخرطوم. ويخشى المراقبون من ان يتسبب الخلاف على أبيي في تجدد الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب التي تواصلت لاكثر من عقدين وتسببت في مقتل نحو مليون ونصف من الجانبين. وكانت قوة من الجيش في الشمال قد احتلت في نهاية الاسبوع منطقة أبيي بعد قيام قوة جنوبية بكمين لموكب اممي رافقته قوة من الشمال ادى الى مقتل 22 شخصا. ويقول عاملون في الاغاثة ان حوالي 20 الف شخص قد هربوا من المدينة التي باتت مهجورة. وقالت رئيسة نيفاي بيلاي رئيسة لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة انها تسلمت تقارير ان القوات الشمالية قد قصفت مناطق يقطنها سكان مدنيون. تحذير امريكي وكانت الولايات المتحدة نبهت حكومة السودان إلى أنها باستيلائها على مدينة أبيي المتنازع عليها تجازف بخسارة إعفاءات من فوائد الديون المقدرة بمليارات الدولارات". وقال المندوب الأمريكي برنستون ليمان إن الخرطوم "تعرض للخطر المفاوضات المفترض اختتامها قبل استقلال جنوب السودان في تموز/ يوليو المقبل". وأشار ليمان إلى أن بلاده ستجد من الصعب عليها حذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ما لم تسحب الأخيرة قواتها من أبيي. "حرق ونهب" وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن مسلحين قد أشعلوا النيران في المدينة ويقومون بنهب الممتلكات. وأصدرت المنظمة الدولية بيانا شديد اللهجة يدين "أعمال الحرق والنهب التي تقوم بها عناصر مسلحة"، وحثت الخرطوم على سحب قواتها من المدينة. وقالت مصادر الجيش في جنوب السودان إن "جيش شمال السودان يتحرك لشن حرب شاملة، وإن الجنوب سيرد بقوة إذا ما انتهكت أراضيه"، بحسب وكالة أسوشيتد برس للأنباء. يذكر أن مجلس الأمن الدولي قد ندد في بيان صادر عنه بالعملية العسكرية لجيش شمال السودان التي سيطر فيها على ابيي، ودعا الى "انسحاب فوري" لقوات الخرطوم منها. وسيطر الجيش السوداني الشمالي السبت على المدينة اثر معارك ضارية مع الجيش الشعبي لتحرير السودان. كما اعرب البيان عن "الأسف لحل إدارة أبيي من طرف واحد داعيا الى اعادتها من دون تأخير عبر اتفاق" بين الطرفين. يذكر ان سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن موجودون حاليا في الخرطوم في إطار جولة في عدد من دول شرقي افريقيا مخصصة لبحث الوضع في السودان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل