المحتوى الرئيسى

البشير يحل مجلس "أبيى".. ومجلس الأمن يصف الهجوم على بعثة الأمم المتحدة بالـ "الإجرامى"

05/24 13:58

بعد أن سيطرت قوات جيش الخرطوم على منطقة أبيى الغنية بالنفط، فور مهاجمة عدد من قوات الجيش الشعبى بالجنوب للمنطقة، أقسم وزير الدفاع السودانى باستحالة خروجهم من المنطقة، قائلا "سوف نؤدى واجبنا حتى لو استشهدنا كلنا". فى الوقت نفسه أفادت أنباء نشرتها صحيفة "آخر لحظة" السودانية اليوم الثلاثاء، أن الرئيس السودانى عمر البشير تعهد بالتوصل إلى حلول سلمية لقضية أبيي، بعد أن أعلن الجيش السودانى سيطرته الكاملة على هذه المنطقة. وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن الرئيس عمر البشير أصدر مرسوما جمهوريا بحل مجلس منطقة أبيى فى الوقت الحالى. من جانبه شدد مجلس الأمن الدولى على ضرورة إيقاف العنف والقتال الدائر فى أبيى بما يتوافق مع اتفاق كادقلى، وقال إن السودان فقد فرصة عظيمة لطرح رؤاه وأفكاره لأعضاء المجلس فى زيارته للخرطوم، مشيرا إن أعضاء المجلس يدينون الهجوم الذى قام به الجيش الشعبى على بعثة الأمم المتحدة التى كانت برفقة القوات المسلحة. وأضاف أعضاء المجلس أن الهجوم لن يكون مجرد انتهاك فظيع بين الطرفين ولكنه فعل إجرامى لبعثة الأمم المتحدة وأفرادها، مشددين على مسؤولية الطرفين فى حماية المدنيين بأبيى ويطالبون بإعادة إنشاء المنطقة باتفاق مشترك بين الطرفين. وكالعادة قللت الحكومة السودانية من أهمية إدانة الولايات المتحدة لسيطرة الجيش السودانى على أبيى، ودعوتها للانسحاب الفورى منها. ونقلت الصحف السودانية تصريحات مستشار وزير الإعلام القيادى بالمؤتمر الوطنى الدكتور ربيع عبد العاطى قوله: "إننا لن نسمح لأى جهة بالتدخل فى الشأن الداخلى، لأنه ليس هناك سيادة علينا"، مشيراً لالتزامهم باتفاقية السلام الشامل التى قال إنها اتفاقية وطنية بينهم والحركة الشعبية، قاطعاً بأن أبيى شمالية وستظل كذلك، إلى حين إجراء الاستفتاء الخاص بالمنطقة وإعلان نتائجه. وأضاف عبد العاطى أنه لا يوجد عسكرى واحد من الجيش الشعبى بالمنطقة، مشيرا إلى أن أبيى بعد قرار رئيس الجمهورية بحل الإدارية والإدارات الخمس باتت بلا حكومة إلا القوات المسلحة، متوقعاً قيام الجيش الشعبى بما أسماه بالمناوشات، ولن يستطيع مواجهة القوات المسلحة، ولا يوجد إلا الحل السياسى. وقد اندلعت اشتباكات بالمدفعية فى منطقة أبيى المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه، يوم الجمعة الماضية بعد ساعات من اتهام الشمال للجنوب بنصب كمين لقافلة فى المنطقة الحدودية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل