المحتوى الرئيسى

فتح وحماس وشعب فلسطين كيف نحمي المصالحة ونحافظ عليها بقلم:ناصر خليل

05/23 23:49

فتح وحماس وشعب فلسطين كيف نحمي المصالحة ونحافظ عليها بسم الله الرحمن الرحيم الذي َمنَ علينا بالسكينة والمحبة والإخاء وبعد أن مر بالجسد معضلة وجد أخيرا له الدواء وعلى جميع من يريد الخير أن يغض البصر عما سبق وننظر جميعا لمستقبل زاهر واعد بالعطاء والاستقلال وطرد الاحتلال وإقامة الدولة. إخوتي في فلسطين الداخل والشتات المؤقت أهلي وربعي في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وفي مؤسسات المجتمع المدني والى كل المناضلين في جميع فصائل الثورية في فلسطين المقاومة يجب حماية هذا الانجاز الذي تم بجهودكم وعطائكم لجمع الشمل وتوحيد الأفكار والآراء نحو الرقي إلى هدف سامي وهو الدولة والاستقلال ولذلك توجب علينا أن نقوم بخطوات عديدة للمحافظة على هذا العهد والانجاز الذي يباركه كل الشعب الفلسطيني وكل أحرار العالم منها. 1-الإفراج التام عن كل المعتقلين السياسيين والأمنيين الذين تم اعتقالهم على خلفية الانقسام من كافة الفصائل. 2-نطالب الطرفين بتكثيف الإعلام والتعبئة نحو الفوائد المرجوة من المصالحة وأثرها الايجابي على الشعب والمسيرة الفلسطينية والقضية بشكل عام. 3-احترام جميع ألأطراف للبنود التي تم الاتفاق عليها والتي تخدم مصالح شعبنا وقضيتنا الفلسطينية. 4-العمل على تشكيل لجان رئيسية وفرعية في جميع المحافظات والأقاليم والمخيمات في غزة والضفة للعمل على تصفية النفوس وجبر الخواطر لكل من أصيب نتيجة الخلافات السابقة التي سببها الانقسام. 5- تبني ودعم السلطة لكل اللجان التي تم تشكيلها للحفاظ على المصالحة ودعم صمودها وتعزيزها لكي تكلل خطواتها بالنجاح. 6-العمل سريعا على تنسيق كامل بين كل الفصائل والاتفاق على مبدأ الرأي الواحد في كل حالات التهدئة أو المقاومة إذا احتاج الأمر,حيث لا يكون الرأي عشوائي لكل فصيل على حذه. 7-العمل والتنسيق مع السلطة الفلسطينية من كل الفصائل والمؤسسات وشرائح المجتمع المدني للوصول إلى وجهات نظر واحدة تخدم القضية والشعب حول أمور الخلاف بينهم كالتنسيق الأمني وجمع الأسلحة وغيرها من الأمور الخلافية. 8-دعم توجهات السلطة بالبناء الكامل لمؤسسات الدولة والتوجه إلى منابر الهيئات والمؤسسات الدولية للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967 حسب القرارات الدولية. 9-العمل السريع على تشكيل الحكومة المستقلة والتي ترعى الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تم الاتفاق عليها في بنود المصالحة ودعمها حتى تحقق النجاح بكل شفافية وديمقراطية . 10-عدم تهميش الشتات الفلسطيني من المشاركة في تقريب وجهات النظر والعمل على رأب الصدع وتخفيف الآلام والعمل على دمل الجراح . الإسراع في إصدار مرسوم رئاسي لعمل مهرجان عام احتفالا با لمصالحة في رام الله متزامنا مع آخر في غزة لتتويج الكلام بالعمل يكون فيه كلمة رئيسية للرئيس وأحد أعضاء اللجنة المركزية وكل الأمناء العاميون للفصائل ومؤسسات المجتمع المدني بما فيها لجان المرأة وحقوق الإنسان, يتم من خلال هذا المهرجان رفع شعارات الوحدة ومسك الأيادي من قبل الجميع للتوجه للرأي العام العالمي بأن شعب فلسطين واحد موحد بالكلمة والعمل والتوجه. هذا والحمد لله من محبتي لوطني وشعبي ما استطيع أن أقدمه لكل شخص مسئول لديه الرؤية الواضحة التي يحفظها الصغير والكبير والتي تنص على أن فلسطين بوحدتنا تعود إلينا اقرب من أن يرتد طرفك. بسم الله الرحمن الرحيم. وقال الذي عنده علم من الكتاب انا آتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك .صدق الله العظيم فبوحدتنا نقيم دولتنا ونبني مستقبلنا عاشت فلسطين حره عربية.... عاشت الوحدة الفلسطينية ... عاشت القدس العاصمة الأبدية لفلسطين رحم الله شهدائنا وفك قيد أسرانا وأشفى مرضانا وجرحانا والمجد يركع لكم يا صناع المجد ناصر خليل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل