المحتوى الرئيسى

حاورتني ملكة البحور على حدود فلسطين بقلم : احمد أسعد

05/23 23:00

حاورتني ملكة البحور على حدود فلسطين بقلم : احمد أسعد هو 16 ايار افقت مبكرا ، فهذا المؤذن يشهد ان لا اله الا الله وهذا قيصر الصغير يبكي لا ادري لماذا يبكي فهل يبكي على شهداء فلسطين في الجولان ومارون الراس ام يبكي على سلام فياض الذي لم ينزل الرواتب حتى هذا اليوم وانا على هذا الحال واذا بها تناديني من على الجرمق حيث تركتها وتقول لي عمت صباحا يا قيصر فقلت : عمت صباحا يا ملكة البحور فقالت : يا قيصر القط بدينار والجمل بدينار فقلت : اصبحانا وأصبح الملك لله الهذا جئتي فقالت : ويحك يا قيصر انه زمانكم حيث يدخل القط والجمل من نفس الباب فقلت : اللهم انا لا نسالك رد القضاء وانما نسألك اللطف فيه فقالت : انبئني عن الاوس والخزرج فقلت : هم بخير فقد صلح حالهم فقالت : انبئني عن قوم تُبع فقلت : ينتقم الله منهم لانهم لم ينصروا صدام حسين والان عروشهم تتهاوى فغقالت : انبئني عن طبيب العيون فقلت : ذاك الشبل من ذاك الاسد فقالت : أفصح فقلت : انه يدافع عن عرشه بكل السبل وكان أخرها ان فتح الحدود فسال الدم لتتقد فينا الثورة من جديد فقالت : انبئني عن فتح فقلت : اذا اردنا الممكن فلنطلب الممكن من الممكن فقالت : يا قيصر سأحدثك قصة الحجاج والغلام فقلت : لك ذلك . فقالت : يمكن ان الحجاج خرج يوما يتفقد شوارع بغداد فإذا بثلاثة غلمان يقابلونه في الطريق فهرب اثنان من الغلمان وبقي غلام فقال له الحجاج ويحك لماذا لم تهرب مع هؤلاء ، فقال له الغلام ولماذا اهرب فأنا لم اقترف ذنبا وهذا الشارع ملك عام ، فقال له الحجاج يا غلام أو لا تدري من انا ، فقال له بلى قبحك الله انت الحجاج ، فاستشاظ الحجاج غضبا وقد اوشك على قطع رأسه ، فقال للغلام : اتحفظ شيئا من القران ،فقال الغلام بلى فقال الحجاج اسمعنا فقرء الغلام " اذا جاء نصر الله والفتح ورئيت الناس يخرجون من دين الله افواجا فقال له الحجاج ويحك يدخلون فقال له الغلام على زمانك يخرجون فقلت : يا ملكتي مالنا ومال الماضي فقد عقدنا العزم على التحرير فقالت : ويحك يا قيصر الا تذكر قول الله تعالى " ان تنصروا الله ينصركم " فقلت : انا مع الله او نسيتي دماء شهدائنا فقالت : يا قيصر بلى ولكنكم لم تحفظوا هذه الدماء فقلت : حسبي الله ونعم الوكيل فقالت : ياقيصر انها فلسطين مهرها الدماء الزكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل