المحتوى الرئيسى

حملة توقيعات بدعم من «حواس» لتحويل ديوان محافظة الإسكندرية «المحروق» إلى «أثر»

05/23 22:39

تزامناً مع انطلاق حملة جمع توقيعات بين الأثريين فى الإسكندرية لضم ديوان عام المحافظة المحترق إلى الآثار تعهد الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار، خلال زيارته الأخيرة إلى الإسكندرية، بإنهاء ضم موقع ديوان عام محافظة الإسكندرية المحترق أثناء أحداث 25 يناير إلى الوزارة، وإنشاء بانوراما للمتحف اليونانى الرومانى. «حواس» وعد بإجراء اتصالات مع الدكتور عصام سالم، محافظ الإسكندرية، أثناء زيارته لمحكمة الحقانية لإنهاء الإجراءات اللازمة لضم المبنى، واعتبر الدكتور محمد مصطفى عبدالحميد، مدير عام منطقة آثار الإسكندرية، الموقع متنفساً كبيراً للمتحف إذا ما تم إنشاء بانوراما لعرض القطع الأثرية الموجودة بالمتحف بدلاً من تشوينها فى المخازن، مشيراً إلى أنه سيتم عقب الانتهاء من جمع التوقيعات إرسال نسخة منها إلى الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، والمحافظ الدكتور عصام سالم والجهات المعنية. وقدم الخبير الأثرى أحمد عبدالفتاح، مستشار المجلس الأعلى للآثار، المشرف العام على آثار ومتاحف الإسكندرية، ما يبرر مطالبهم بضم المبنى إلى الآثار قائلاً: المبنى تخطى عمره 121 عاماً حيث أنشئ عام 1890، ويضم العديد من القطع الأثرية النادرة والوثائق القديمة المهمة مشيراً إلى أن المبنى الذى تهدم بفعل الحريق ليس هو المبنى الأصلى، وإنما كان بمثابة غطاء خارجى للمبنى القديم، وتم إنشاؤه كنوع من التكسية والحماية عقب ثورة يوليو عام 1952.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل