المحتوى الرئيسى

> نبيل فهمي: مصر استعادت ريادتها الإقليمية بعد 25 يناير

05/23 22:32

أكد نبيل فهمي سفير مصر سابقًا في واشنطن وعميد كلية الشئون الدولية والسياسية في الجامعة الأمريكية أنه لابد من خلق عدد من المحاور الديمقراطية التي تساعد علي إقامة حوار وطني شامل يتفق عليه جموع الشعب المصري وعلي رأسها فكرة تدعيم المشاركة سواء في عمليات التصويت أو الاستفتاءات حيث لا تقل نسبة المشاركة عن 60%. ولفت فهمي خلال الندوة التي عقدها المركز الدولي للدراسات المستقبلية والاستراتيجية تحت عنوان «ثورة 25 يناير وتغيير النظام السياسي في مصر» إلي ضرورة وضع نصوص واضحة خاصة بتداول السلطة علي أساس أنه الضمان الحقيقي للشخصية القيادية التي ستراعي ضميرها وتشجيع كل من هو خارج السلطة للمشاركة الإيجابية. وشدد فهمي علي ضرورة محاسبة أي مسئول قيادي ثبت تورطه في أي تهم تسببت في الإساءة لسمعة مصر سياسيا وليس جنائيا فقط مشيرًا إلي ضرورة إعطاء فرصة لخلق كيانات سياسية مختلفة تحترم روح المنافسة الإيجابية بينهم، مؤكدًا أن مصر اكتسبت روحًا جديدة في سياساتها الخارجية بعد ثورة 25 يناير حيث أعطت لها الريادة علي المستوي الإقليمي. وأوضح أحمد شكري وكيل مؤسسي حزب العدل أن مصر تمر بعدد من الأزمات أولها أزمة الاستفتاءات واستخدام بعض التيارات الدينية لتحقيق نتيجة الاستفتاء لصالحها كما تمر بأزمة حل المحليات وتباطؤ محاكمة رموز الفساد التي كانت عنوانًا لدعوة ثورة الغضب الجمعة المقبلة، لافتًا إلي أن الأزمة الثالثة هي أزمة الحوار التي لابد أن تبني علي أساس خلق حوار شامل مع جميع طوائف الشعب المصري شريطة احترام نقاط الخلاف بينهم، مطالبًا بسرعة بناء المؤسسات والأحزاب والنقابات المختلفة التي تساعد علي خلق روح التعددية السياسية وتعديل قانون مباشرة الأحزاب علي أن يخرج باتفاق عام وليس بشكل أحادي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل