المحتوى الرئيسى

> من حق الشعب أن يعرف كل شيء

05/23 21:22

كثيرة هي الشائعات كثيرة وكبيرة ومضخمة وموجهة تطلق أحيانا لجس النبض، وتطلق أحيانا لبث الفتنة، وتطلق لحرق شخصيات وإعلاء شأن آخرين. وكانت شائعة اعتذار المخلوع والعفو عنه الأخيرة إحدي أهم هذه الشائعات ولاحظ أنه في منتصف كل أسبوع تظهر شائعة ويخرج المتظاهرون بمليونية كانت أو ألفية معترضة علي تلك الشائعة، اشم رائحة جوبلز في الهواء وهو لمن لا يعرف وزير دعاية هتلر الرهيب، هنا عائدة علي جوبلز لتخطيطه العبقري في تعبئة الشعب الألماني. ولا أدري لماذا إلي الآن رغم ثورتنا الجميلة نصر علي أن نفكر بفكر مبارك، فقير الفكر الذي ضيعنا جميعا، مع السيناوتوار فقد أضاع أمة لا أعرف لماذا نعامله إلي الآن علي أنه إله بلغة الفراعنة ونصف إله بلغة اليوم، هذا الرجل الراقد علي سريره في شرم الشيخ محبوسا في المستشفي كأي مجرم ما هو إلا مواطن عادي يحمل الجنسية المصرية، علي اعتبار أننا لابد - بعد الثورة - أن الجميع سواسية أمام القانون - كما كان يقول هو ويقرفنا في خطاباته التي بلا معني، رجل أجرم في حق أمة عظيمة، وفي كل الثورات الشعبية علي مستوي العالم مصير الحاكم المخلوع معروف من ملك فرنسا إلي شاوسيسكو الروماني، ولأننا شعب يكره الدم رضينا بمحاكمته لكن هو كأي متهم رهن التحقيق لابد أن يعامل هو وزوجته كما يعامل محمد حسني حسن مثلا المواطن الغلبان الذي لو ضبط يسرق رغيف عيش ليأكل، تصوره الصحف في القفص وتتناوله الصحف والكاميرات، ويزج به في السجن حتي حكم القضاء، إما بالبراءة وإما بالحبس وما يقال عن المخلوع هو ما نقوله عن رجال نظام المخلوع المنورين في سجن طرة، فتجد أمنا مكثفا حول وزير الداخلية السفاح واللص بحكم محكمة ولا يريدون تصويره داخل القفص كما يصورون بقية اللصوص، وأمنا مكثفا علي النجل الأبله من كان يحلم بحكم أمة عظيمة كمصر ولا يريدون تصويره كما يصورون بقية المجرمين، ما نعرفه عن هؤلاء لو تعلمون قليلاً وكم الكوارث التي صنعوها بأيديهم ليلا ونهارا لا تعد ولا تحصي ونحن لا نعرف عنها شيئا قليلون فقط هم من يعرفون الحقيقة كاملة الحقيقة الرهيبة المرعبة لعصابة حكمت البلاد لعشر سنوات لتكمل بقية حكم عشرين عاما، جرائم بحق هذا الشعب المسكين الطيب الراضي بالهم، الشعب الذي أقام ثورته السلمية وعلم العالم درسا جديدا في التاريخ ومن حق هذا الشعب العظيم أن يعرف كل شيء كل شيء مهما كانت مرارته وقسوته حتي لو كان يمس صميم أسرار الدولة. لأنه الشعب الذي تحمل مرارة هذا الحكم وهذا الهراء الذي تم وكان يعد لتوريث النجل الحكم، لا نريد هذا الكم من الشائعات التي تسرب عبر الصحف المشكوك أحيانا في رؤسائها، شائعات تنشر وثاني يوم تكذب أو تنفي أو تؤكد، الشعب من حقه أن يري جلاديه في القفص يري سارقيه في القفص يري من أفقروه وأمرضوه وقتلوه وسحلوه يقفون كأعتي اللصوص وخلف القضبان يحاكمون حتي النهاية، من حق الشعب أن يخرج عليهم رجل ذو ثقة ومصداقية يسرد عليهم ماذا فعل بنا هذا النظام وهذا الحاكم وهذا الابن، الأمر لم يتوقف في هذه الجرائم التي نقرأها والتي يمكن أن يخرج منها أي أحد منهم رتب ورقة جيدا قبل القبض عليه أن يخرج براءة بل ويرفع قضية رد اعتبار وقذف وسب تجاه من تعرض له بكلمة وهو في محبسه نريد رجلا يظهر علينا ليعرفنا كم أن هذا الشعب عظيم لأنه مازال علي قيد الحياة، العين بالعين، هم كانوا يسلطون كلابهم من رجال الأمن والصحافة والإعلام بالتشهير لكل مختلف معهم وعدو لهم ويدخلون حجرة نومه ويصورونه بل ويخترعون قصصاً وهمية لهم وينشرها كلابهم في الصحافة ليؤكدوها وراجعوا كم من الشعب المصري تعرض للتشهير والافتراء لأنه قال يوما لا، أو تعارضت مصالحه مع مصالحهم، الشعب يريد أن يعرف كل شيء!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل