المحتوى الرئيسى

مرور العابثون بقلم:عبدالعزيز بادي الحربي

05/23 20:36

قدمو إلينا كالحلم المفزع في دجنة الليل لم يشاهدهم احد سوى من قتلوه أو من جرحوه كأشباح متوحشة لا تعرف الرحمة هدمو جدار بيتنا وقتلوا أخي الذي كان في مقتبل العمر وجرحو أبي الشيخ الكبير وافزعوا الأطفال والنساء أضرموا النار في أشجار النخيل وقطعوا أغصان الزيتون واقتلعوا الياسمين و شجر التوت عبثوا بالطواحين ومعاصر الزيتون , دمروا السواقي والمطابع القديمة ,حتى ماء النبع الذي كان يجري بين المنازل والبساتين لم يسلم من العبث هو أيضا .عبثوا وأجادوا عبثاً, بكل ما نملك وبكل ما وصلت إلية أيديهم وأقدامهم, دمروا سبل عيشنا ومزقوا أحلامنا, يا لهم من عابثون مروا من هنا من هذا الطريق, كنا نعرفهم جيدا واليوم لماذا لا نعرفهم!, هم ليس غرباء وهم ليس أعداء لنا , فلماذا لا نعرفهم.! هولاء العابثون أليس هم من جلدتنا الم نكن أهل وأخوة الم يكن دارهم بجانب دارنا متجاورين, فلماذا يدمرون دارنا ويقتلون ابنائناء الذين هم أبنائهم أيضا. ولماذا يقتلون أهليهم هل أصابتهم لعنة الأشقياء العابثون أم سيطر ذلك المارد الشيطان على عقولهم!. رباه ساعدني على الكف عن تفسير ما حدث لأ تفرغ لدفن أخي المقتول ظلماً وتضميد جراح أبي. خاتمة : عندما يسفك دم الإنسان وتهان أدميته ويقطع سبل عيشه الكريم بلا حق. هنا جميع الانتماء السياسي والطائفي والعرقي والقبلي توضع جانبا و لو اضطر الأمر أن نضعها تحت القدمين حتى لا نكون داعمين مؤيدين لقتل إنسانيتنا قبل قتل إنسان. عبد العزيز الحربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل