المحتوى الرئيسى

مواجهات مسلحة بصنعاء بين موالين ومعارضين لصالح

05/23 17:54

صنعاء، اليمن(CNN) -- تصاعدت الأحداث الأمنية بسرعة في العاصمة اليمنية، صنعاء الاثنين، بعد ساعات من محاصرة عناصر موالية للرئيس علي عبدالله صالح مقر السفارة الإماراتية بمن فيها من دبلوماسيين، الأمر الذي عرقل المبادرة الخليجية، شن مسلحون معارضون هجمات واسعة النطاق على مرافق حكومية ووزارات، وجرى الإبلاغ عن إصابات في مقر وكالة الأنباء اليمنية.وقالت مصادر في صنعاء، إن منزل الشيخ صادق عبدالله الأحمر، أحد أكبر شيوخ قبيلة حاشد، والخصم القوي للرئيس اليمني، في العاصمة يتعرض منذ ساعات لهجوم من قبل مسلحين، في حين تتمركز في محيطه عناصر موالية له، محاولة الدفاع عنه.وقال صالح عارف، أحد سكان المنطقة: "لقد توقعنا حصول هذا الأمر بعد أن هدد الرئيس صالح الناس بحرب أهلية، وعائلة الأحمر هي من بين أقوى خصومه."من جهته، قال فوزي جرادي، الناطق باسم النائب القيادي في صفوف المعارضة، الشيخ حميد الأحمر، إن الأخير هو المستهدف في هذا الهجوم، علماً أنه شقيق الشيخ صادق.وحمّل جرادي الحرس الجمهوري المسؤولية المباشرة عن الهجوم، وقال إن عناصر الحرس تتحمل المسؤولية الكاملة عن العنف.أما الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن، فقال إن من وصفهم بـ"مليشيات أولاد الأحمر" يحاصرون مبنى وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ويطلقون النار على الموظفين، مضيفاً أن ثلاثة صحفيين من الوكالة جرحوا برصاص المليشيات.وتابع الموقع بالقول إن: "مليشيات مسلحة تابعة لأولاد الأحمر اقتحمت مبنى وزارة الصناعة وأحرقت مكتب ( طيران) اليمنية والمعهد العالي للتوجيه والإرشاد ومدرسة الرماح."بالمقابل، أكد صحفي يعمل في وكالة الأنباء اليمنية لـCNN بالعربية أن مقر الوكالة محاصر بالمسلحين الذين يطلقوا الرصاص والقذائف على المبنى منذ الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي، مشيراً إلى وجود جريح واحد على الأقل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل