المحتوى الرئيسى

روشتة علاجية لمصيف بلا أمراض

05/23 17:39

 مع غروب شمس الربيع وشروق شمس الصيف بحرارتها العالية،  يهرع الجميع الى التنزة والذهاب الى المصايف .. ومع اشتداد درجة الحرارة وهجوم الموجات الحارة التى تهب بين الحين والاخر محملة بالرطوبة والاتربة تنتشر امراض الرمد وامراض الحساسية الصدرية والجلدية ومتاعب الاذن وارتفاع ضغط الدم وعسر الهضم وضربة الشمس والاصابة بالحمى نتيجة الهجمات الشرسة للناموس والبعوض والذباب والتى تتسبب فى التلوث الغذائى .الأطباء يحذرون من الاصابة بهذة الامراض وينصحون بالوقاية قبل العلاج، فالتعامل مع الصيف وحرارته وشمسه الحارقة وخصوصا على شواطئ المصايف له تحذيرات اوردتها لنل اراء الاطباء .مشاكل العيونمن جانبه يرى الدكتور احمد مصطفى استاذ طب وجراحة العيون بطب الزقازيق أن للعيون النصيب الاكبر من امراض الصيف، ومن أهمها الإصابة بالتهابات الملتحمة والقرنية نتيجة لانتشار الفيروسات بحمامات السباحة وشواطئ البحار .وتظهر أعراض المرض في صورة احمرار شديد بالملتحمة يصاحبه إفراز دموع غزيرة وحكة شديدة وضعف فى الرؤية، ويفضل استخدام كمادات المياة المثلجة وارتداء النظارة الشمسية وعدم اللجوء لاستخدام القطرات المحتوية على الكورتيزون الا باستشارة الطبيب، كما ينصح المصابين بحساسية الجفون والملتحمة بعدم استخدام ادوات الغير، لان العدوى غالبا ما تكون باللمس  . التهابات الاذنيحذر الدكتور مجدى الفيومى استاذ طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة بطب الزقازيق من دخول المياة الى الاذن اثناء الاستحمام وخصوصا فى البحار، لأنها تتسبب فى اصابة الاذن الخارجية بالاتهابات كما ان المصابين بثقب في الاذن يجب عليهم عدم النزول الى المياة ال بعد استخدام واقى الاذن حتى لا يصابون بالتهابات حادة.وينصح الفيومى كل من يذهب الى المصايف بشراء واق الاذن لاستعماله عند السباحة واستعمال المناشف النظيفة عند تجفيف الاذن، وعدم تنظيفها بالاظافر او ثقاب الكبريت، ويضف إلى كل ذلك ان التغيير المفاجئ لدرجة حرارة الجسم عند ااستحمام او النزول الى البحر يعرض الانسن الى الاصابة بنزلات البرد بسبب التاب الجهاز التنفسي وهنا يجب عدم النول للمياة بكثرة حتى لا يصاب بالتهاب في الاذن الوسطى .الجلد ومتاعبهمن المعروف ان الجلد يعد من الأجزاء  التي تتعرض للمتاعب اثناء الصيف، لذلك ينصح الدكتور سعد عبد الرحمن استشارى الامراض الجلدية والتناسلية بعدم التعرض المباشر لاشعة الشمس، وخصوصا في الفترة ما بين الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة بعد الظهر، خاصة وان الشمس تتسبب فى حدوث احمرار وتسلخات شديدة بالجلد وخاصة منطقة الكتفين يصاحبها حكة شديدة لذلك يجب استخدام كريمات الوقاية من الشمس ويفضل استخدامها كل ساعتين لحماية الجلد من الاشعة فوق البنفسجية كما يجب الجلوس تحت الشماسى لان انعكاسات حرارة الشمس من الرمال المحيطة تكون ذات اثر ضار على البشرة كما ينبه على ضرورة التهوية الجيدة لانها تساعد على تقليل درجة حرارة الجسم .الجهاز الهضمىالدكتور فتحى ادم استاذ امراض الباطنة بطب الازهر يلخص متاعب الحهاز الهضمى فى الصيف فى عدة اعراض منها:القيء والإسهال وعسر الهضم والاصابة بالانتفاخ، كما أن هناك بعض متاعب صحية يتعرض لها المصيفون اذا زادت فترات النزول بالمياه، كالإجهاد البدني والتقلصات، كما تصاب المعدة بالالتهابات بسبب ابتلاع كميات كبيرة من المياه، لهذا يجب تناول الوجبات الطازجة ومراعاة الحالة الصحية للمصيف فيما يتعلق بنوعية وكمية الطعام والابتعاد عن مصايف البحار الراكدة نظرا لازدياد تلوث مياهها .ضربات الشمسمن المعروف ان التعرض المباشر او الغير مباشر للشمس خلال فترة الظهيرة يزيد من سرعة الاصابة بضربة الشمس والتى تتلخص فى ارتفاع شديد فى درجة حرارة الجسم وجفاف الجلد والإصابة بالتشنجات مع انخفاض الضغط والاحساس بالارهاق الشديد، لذلك ينصح أطباء أمراض الباطنة بشرب حوالى 3لتر من المياه والسوائل يوميا، ويفضل احتواء بعضها على الأملاح، والبقاء في الاماكن المغلقة خاصة فترة الظهيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل