المحتوى الرئيسى

وفد "المحامين" بعد زيارة "طره": المخاوف مستمرة!

05/23 22:34

كتب- حسن محمود: أكد محمد طوسون، أمين عام نقابة المحامين، أن الإشاعات حرَّفت حقيقة الأوضاع في سجن طره أمام المتابعين للرأي العام، موضحًا أن الزيارة التي قام بها وفد النقابة، اليوم، إلى السجن لم تر أي تمييز لرموز النظام السابق في المعاملة.   وأضاف لـ(إخوان أون لاين) أنه لا آثار لأجهزة التكييف في سجن السياسيين، وأنهم لم يجدوا إلا "إريال" تليفزيون، مشيرًا إلى أنهم مروا على العنابر الخاصة بالسياسيين والجنائيين، ولم يروا شيئًا يدل على تمييز السياسيين.   وأكد أن الوضع الأمني للسجن ملائم، وعلى قدر عالٍ من التأمين، إلا أن أوضاع المستشفى لا تشجع على نقل أي مسجون إليها، وهو ما يضع علامات استفهام على تردي مستواها.   وأوضح عبد المنعم عبد المقصود، مدير مركز "سواسية" لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز، أن المخاوف كلها لم تزل بعد الزيارة؛ بسبب الموعد الذي وصل إليه الوفد، وهو موعد متأخر بعض الشيء، جعل التفقد للعنابر سماعيًّا فقط.   وأشار إلى أن إجراءات التأمين مطمئنة للسجن، ولكنها تلقي بظلالها على مطالب تفريق رموز النظام السابق في أكثر من سجن؛ حيث من الممكن ألا تتحمل الوزارة حجم التأمين في السجون الأخرى.   وحول ما أثير عن تداول الهواتف المحمولة أكد عبد المقصود أن الوفد لم يتح الوقت المتأخر له رؤية المساجين لغلق العنابر، وبالتالي تلقى شفاهةً تأكيدات بعدم استخدام المحمول من المسئولين المرافقين، مشيرًا إلى أنه على المستوى الإنساني لم يكن يحب أن يرى المسئولين السابقين في حبسهم.   وأوضح أن وزارة الداخلية تجهز غرفة عناية مركزة داخل مستشفى السجن، إلا أن الوفد لم يحصل على توقيت الانتهاء منها.   ضم الوفد بجانب طوسون وعبد المقصود، محمد الدماطي وكيل النقابة العامة للمحامين، والمستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق، وعلي كمال عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، وأحمد الحمراوي وعبد العزيز الدريني عضوي مجلس نقابة المحامين بالإسكندرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل