المحتوى الرئيسى

صحف عالمية: أوباما يفقد أنصاره بسبب إسرائيل.. والاتحاد الأوروبي يرفض المهاجرين العرب

05/23 16:21

أبرزت الصحف العالمية تداعيات خطاب أوباما أمام منظمة «إيباك» اليهودية الأمريكية، وتأثيره على سباق الرئاسة الأمريكي المرتقب. وأشارت أخرى إلى تفكير سعد الدين إبراهيم في الترشح للرئاسة، وآخر ما وصل إليه الوضع في اليمن، وعدم ترحيب دول الاتحاد الأوروبي بهجرة العرب المتضررين من ثورات بلادهم إليها. جنجريتش: مبادرات أوباما كارثة أجرت شبكة «سي بي إس» الإخبارية الأمريكية حوارا مع المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية نيوت جنجريتش، انتقد فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما وخطابه الأخير للشرق الأوسط، واصفا المبادرات التي أعلن عنها أوباما في خطابه بأنها «خطيرة جدا» واعتبرها بمثابة «كارثة». وقال جنجريتش إن مطالبة أوباما لإسرائيل بالعودة لحدود 67 كجزء من حل الدولتين، منحت «حماس» الشرعية الأخلاقية وهي بمثابة «عمل انتحاري لإسرائيل». وأكد جنجريتش أنه ينبغي ألا تضغط أمريكا على إسرائيل أبدا طالما حماس مازالت مستمرة في سياستها «لتدمير إسرائيل» على حد قوله. وطالب النائب الديمقراطي بوقف محادثات السلام، والإصرار على «قطع كافة المعونات عن حماس وعزلها وحصارها لأنها منظمة إرهابية تسعى لتدمير شعب بأكمله»، موضحا أنه «من العبث التمسك بالتوازن الأخلاقي في المسألة، لأنه لا توازن أخلاقي بين مجتمع ديمقراطي ومنظمة إرهابية». سعد الدين إبراهيم يفكر في الرئاسة أما صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، فأجرت حوارا مع د. سعد الدين إبراهيم قال فيه إن فوضى القوى السياسية الليبرالية يرجع إلى قمع النظام السابق، وافتقادهم للبنية التحتية القوية التي يملكها الإخوان المسلمون والسلفيون في مصر، لافتا إلى أن الإخوان لا يمكن أن يحصلوا على أكثر من 30% من مقاعد الانتخابات التشريعية المقبلة. وقال إبراهيم إن فترة اعتقاله في مصر سببت له ضرر بالغ في جهازه العصبي، وأصيب بالشلل لمدة ثلاث سنوات بعدها، ثم سافر للخارج وعاش في أمريكا إلى أن عاد إلى مصر بعد الثورة ومرةر 4 سنوات على سفره. وأشار إلى أنه يساند المستشار هشام البسطويسي مرشحا للرئاسة، موضحا أنه ينبغي على الجميع «القلق من الإخوان المسلمين ووصولهم للحكم لكن الذعر ليس ضروريا في هذه الحالة»، على حد قوله. وأكد إبراهيم أنه بعد الخطاب الثاني لحسني مبارك الرئيس السابق، تأكد أوباما من ضرورة تنحي مبارك عن الحكم، مرجحا أن العلاقة بين مصر وواشنطن ستستمر كما كانت عليه قبل الثورة المصرية، مؤكدا أنه لو وصل للرئاسة فسوف يحافظ على كل الاتفاقيات والعقود المبرمة، ومنها اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل. الخارجية البريطانية لا ترحب بالعرب المهاجرين ذكرت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أن ويليام هيج وزير الخارجية البريطاني قال إن اللاجئين من العالم العربي بسبب الثورات «غير مرحب بهم هنا»، في الاتحاد الأوروبي. وطالب هيج الحكومات الأوروبية أن تكون أكثر «حزما» في التعامل مع النازحين والمهاجرين من الدول العربية بسبب ثورات الربيع العربي لأنه «لا يمكن قبول أمواج من مئات الآلاف أو الملايين من النازحين الذين يصلوا إلى جنوب أوروبا ومنها إلى بقية القارة»، بحسب تصريحاته. بلطجة أنصار صالح في الوقت نفسه، قالت «إندبندنت» إن أتباع النظام اليمني برئاسة علي عبد الله صالح احتجزوا السفيرين البريطاني والأمريكي في اليمن لمدة ساعتين مساء الأحد. وأضافت أن رجال مسلحين من أنصار صالح احتجزوا السفيرين ومعهم الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ودبلوماسيين أوروبيين آخرين. وأثناء احتجازهم الدبلوماسيين، قال أحد أنصار صالح المسلحين «لن نسمح لأي دولة أجنبية بفرض مطالبها على رئيسنا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل