المحتوى الرئيسى
alaan TV

دحلان يلمح لترشحه للرئاسة خلفا لأبومازن

05/23 16:19

ألمح محمد دحلان، القيادى فى حركة فتح إلى نيته الترشح فى الانتخابات المقبلة، وذلك عقب أن أعلن الرئيس محمود عباس أبومازن أنه لن يترشح مرة أخرى، واعتبر دحلان أن مشاركته فى الانتخابات المقبلة سواء التشريعية أو الرئاسية واجب وطنى قائلا "مشاركتى فى الانتخابات واجب وأمانة، ولكن خوضها سواء على المستوى التشريعى أوالرئاسى متروك للوقت فهناك سنة على الانتخابات". ويأتى هذا فى ظل توتر العلاقات القائمة بين دحلان وعباس منذ عدة أشهر، حيث يخضع للتحقيقات بتهم نفاها تماما، منها محاولة الانقلاب على أبومازن والتخطيط لاغتياله وكان آخرها ما تردد حول دعمه للرئيس الليبى معمر القذافى بشراء صفقة أسلحة من (إسرائيل). وقال دحلان قبل مغادرته القاهرة إن فترة الانقسام السابقة كانت وصمة عار فى جبين كل فلسطينى، وخطأ شارك فيه الجميع، ويجب تقديم الحلول بعد تقديم الاعتذار للشعب الفلسطينى، وقال "أنا أول من يقدم الاعتذار للشعب الفلسطينى فيما أخطأت ولا أنتظر الشكر على ما أصبت". وعاهد الشعب الفلسطينى بأنه لن يكون سببا فى إعاقة جهود الصالحة بل تعهد أن يكون معززا ورافعا لها. وأضاف أن فتح لم تعطل المصالحة يوما بل من حرصها على المصالحة وافقت على كل شروط حماس بدون تردد، وأكد أن كل الاتفاقات التى تم التوقيع عليها كانت بشروط حماس، وقال "أنا من هنا أوجه الشكر لحماس التى وقعت على الورقة المصرية التى تنقذ حماس وتنقذ فتح وكل الشعب الفلسطينى، المهم هو المستقبل وكيفية العمل بين فتح وحماس وبقية الفصائل وأبناء الشعب الفلسطينى على بناء نموذج شراكة سياسية". وحول تأثير المصالحة الفلسطينية على أبناء فتح فى غزة، قال دحلان "أبناء فتح فى عزة لم يجدوا فى المصالحة إجابات لأوجاعهم ومعاناتهم السابقة وكأن أبناء فتح واجبهم أن يقدموا التضحيات دون أن يكونوا شركاء فى وضع الحلول". وحول الأسماء المرشحة لتولى رئاسة الحكومة القادمة، قال إن الأسماء غير مهمة فالمجتمع غير متفاعل من سيكون أو لايكون، بل هو سيتفاعل مع من يقدم له الحلول ولا تفرق معه أن يكون رئيس الحكومة من فتح أو حماس أو مستقل، المهم أن يقود ويتحمل المسئولية، وواجنبا أن نقدم لهم العون لنجاح مهمتهم الشبه مستحيلة بحجم الملفات المتراكمة عبر الأربع سنوات. وكانت بعض تقارير صحفية قد تحدثت منذ أيام عن نية دحلان الانشقاق عن فتح وتكوين حزب سياسى، حيث قال موقع الرسالة نت القريب من حركة حماس عن دحلان قوله أثناء التحقيق معه لعزام الأحمد وصخر بسيسو عضوى اللجنة التنفيذية لحركة فتح الأسبوع الماضى: "يجب وقف هذه المهزلة وإن كان غير مرغوب بى فأنا أفكر جديا فى إنشاء حزب سياسى يشمل كل أشكال الطيف الفتحاوى من غزة والضفة الغربية". وقال دحلان للأحمد وبسيسو: "إن كل التحقيقات أكدت أنى برىء من التهم ولن أحضر اجتماعات اللجنة المركزية حتى لو انتهت التحقيقات، إلا فى حال نلت اعتذارا على الفضائيات من قبل رئيس الحركة محمود عباس"، مؤكداً أنه لن يقبل بأقل من ذلك مطلقا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل