المحتوى الرئيسى

شباب الثورة يقاطعون الحوار الوطني..واستمرار مشاركة رؤساء أحزاب "مبارك"

05/23 15:46

شهد اليوم الثاني من جلسات الحوار الوطني الذي يقام تحت رعاية الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء وبرئاسة الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس وزراء مصر الأسبق غياب ملحوظ  للشباب من مختلف ائتلافات الثورة وعلي رأسهم شباب ائتلاف الثورة و اتحاد شباب الثورة وحركة شباب 6 ابريل في الوقت الذي حضر لليوم الثاني عدد من الشخصيات التي اعترض عليها الشباب بالامس ومنهم الدكتور احمد درويش _ وزير التنمية الادارية السابق _ وبعض رؤساء الاحزاب الصغيرة التي كانت تدعم نظام مبارك كناجي الشهابي رئيس حزب الجيل وموسي مصطفي موسي المنشق عن حزب الغد.غياب الشباب أفقد جلسات الحوار الحيوية والتفاعل وذلك في مناقشات  المحاور الخمس للمؤتمر (  التنمية البشرية والاجتماعية و ومحور العبور الاقتصادي ومحور الثقافة و التعايش والاعلام ومحور علاقة مصر بالعالم بعد ثورة 25 يناير و الديمقراطية وحقوق الانسان )لكن  الشباب ظهروا في جلسة مناقشة محور الديمقراطية وحقوق الانسان التي رأسها الدكتور عمرو حمزاوي  وبالرغم من حضور الشباب النسبي الا انهم في النهاية اعترضوا علي طريقة اعطاء الفرصة للمداخلات حيث رفضوا استحواذ  كبار السن من الحضور علي نصيب الأسد من المداخلات، حتى أن الجلسة انتهت بالفعل ولم يدل أي من الشباب الحاصرين برأيه، وهو ما نفاه الدكتور عمرو حمزاوي واكد علي ان الامر ذلك حدث بسبب ضيق وقت الجلسة.وقام عشرات الشباب بالتجمع خارج القاعة الرئيسية وعقدوا اجتماعا أعلنوا فيه عدم اعترافهم بالبيان الختامي للمؤتمر الذي سيصدر يوم الثلاثاء لإعتقادهم أنه معد مسبقا دون الإستماع للشباب وأن دعوتهم للحضور كانت شكلية فقط  وأنهم شعروا بأنهم يحضروا مؤتمرا للحزب الوطني لذلك أعلنوا أنهم سيصدرون بيانا ختاميا خاصا بهم غدا كما اتفقوا على عقد مؤتمر حوار خاص بهم الأسبوع المقبل مشددين على دعوتهم للنزول لميدان التحرير يوم الجمعة المقبلة تحت شعار "الثورة الثانية".وكان اليوم الاول للحوار الوطني يوم الأحد قد شهد مشادات وحالة من الفوضي بين الحضور بعد رفض الشباب تواجد رموز من أعضاء الحزب الوطني المنحل بالإضافة إلى حضور بعض التباع للنظام السابق من إعلاميين وؤساء أحزاب. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل