المحتوى الرئيسى

مشاهد من مصر: التحريض والقتل بأرخص ثمن وهجوم البلطجية

05/23 15:33

دبي – أحمد عبدالله كانت لحظات مخيفة ثقيلة تلك التي مر بها المصريون بعد انسحاب الشرطة من الشوارع وانتشار "البلطجية" أو من وصفوا أنفسهم بمؤيدي الرئيس مبارك قبل أن يتدخل الجيش لابعادهم بالقوة وحماية المتظاهرين المسالمين المطالبين باسقاط النظام. رغم ذلك استمرت أعمال العنف والتحريض فيما عرف بالثورة المضادة وشهدت مصر أحداثا درامية كثيرة قتل خلالها شباب كان كل حلمه أن يعيش حياة كريمة وينعم بالحرية والديمقراطية. تساءل البعض لماذا تأخرت الأوامر للجيش من أجل التدخل لوقف أعمال العنف ضد المتظاهرين، ولماذا أصلا انسحبت الشرطة من الشوارع وكيف هرب السجناء من السجون؟ تمكنت رغم ملاحقة الصحفيين وتعرضهم للضرب والاعتداء والتهديد بالقتل، من رصد الأحداث التي شهدتها بنفسي في جو كان يسوده التوتر والخوف والهلع والذعر يفهمه أكثر من عاش تلك اللحظات بنفسه. القتل كان بأرخص ثمن، والفوضى سيدة الموقف، والمحرضون يديرون أعمال العنف من وراء الكواليس. لم يكن العمل الصحفي سهلا على الاطلاق خصوصا العمل التوثيقي، فالكل يريد أن يتحدث عن الأخبار في اللحظة والتو. الجزء الثاني من يوميات الثورة رصد مشاهد مهمة من الأحداث كما سجل مشاعر بعض المصريين بكافة طبقاتهم، بالاضافة الى شباب الثورة الذين تركوا ديارهم لأيام عدة من أجل المطالبة بتحقيق مطالبهم. فكيف وصلت الأمور الى ما هي عليه الآن؟.. هذا ما يدور حوله الجزء الثاني من يوميات الثورة الذي يبث اليوم الاثنين 23 مايو الساعة 14:05 بتوقيت غرينتيش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل