المحتوى الرئيسى

دحلان: الانقسام وصمة عار في جبين كل فلسطيني

05/23 15:39

رام الله: أكد محمد دحلان القيادى فى حركة فتح أن فترة الإنقسام السابقة كانت وصمة عار فى جبين كل فلسطينى، وخطأ شارك فيه الجميع ، ويجب ان نقدم الحلول بعد تقديم الاعتذار للشعب الفلسطينى.ونقلت وكالة "سما" الفلسطينية عن دحلان قوله" أنا اول من يقدم الاعتذار للشعب الفلسطيني فيما أخطأت ولا أنتظر الشكر على ما أصبت".واضاف أن "خبر توقيع المصالحة الفلسطيني برعاية المخابرات المصرية هو أسعد خبر سمعته بغض النظر عن التفاصيل من كسب ماذا فالطرفين" فتح وحماس " كانا خاسران طوال السنوات الماضية سواء ما يطلق علي تسميته أهل المقاومة او أهل المفاوضات ،وعاهد الشعب الفلسطينى بأنه لن يكون سببا فى إعاقة جهود المصالحة بل تعهد ان يكون معززا ورافعا لها".وتابع أن "فتح لم تعطل المصالحة يوما بل من حرصها على المصالحة وافقت على كل شروط حماس بدون تردد "،مؤكدا ان" كل الاتفاقات التى تم التوقيع عليها كانت بشروط حماس حيث الأهم بالنسبة لنا ان نصل إلى المصالحة فكل المتغيرات كانت تخص حماس ، فحماس هى التى رفضت التوقيع على الورقة المصرية وكل ملحقاتها قبل ذلك،وهى التى قبلت بالتوقيع عليها الان بعد احداث درعا ، فشكرا لدرعا".وقال "أنا لست بصدد تسجيل نقاط على حماس لإحراجها ، ما حدث فى سوريا ربما يكون عنصرا ، وما حدث فى الوطن العربى ربما عنصر دافعا".وأضاف: "أنا من هنا أوجه الشكر لحماس التى وقعت على الورقة المصرية التى تنقذها وتنقذ فتح وكل الشعب الفلسطيني،فأحداث (الانقلاب) التى اقدمت عليه حماس منذ اربعة اعوام ادى الى نكب حماس نفسها ونكب فتح وكل الشعب الفلسطينى"، معربا عن امله ان يتحلوا الان بالروح الوطنية الجماعية من اجل ان نعيد لئم الجراح.وطالب دحلان بوضع عقد اجتماعي جديد بين كافة الفصائل من جهة والمجتمع الفلسطيني من جهة اخرى.واكد القيادي الفتحاوي انه لم يعد مقبولا ان تقرر الفصائل نيابة عن الشعب ما لا يريده الشعب ولا يقبله ، موضحا ان العقد الاجتماعي مع المجتمع يستحق ان يستفتى الشعب عليه وهذا ما تم الاتفاق عليه وسيطبق فى الانتخابات المقبلة.وحول عملية السلام قال دحلان" أن اسرائيل ليس لديها قرارا بعد اتفاقية كامب ديفيد بتحقيق السلام ،كما انها ليس لديها قرارا حقيقيا بالاعتراف بدولة فلسطينية على حدود67 فهى تريد دولة فلسطينية بالمنظور الاسرائيلى دولة فلسطينية بمنظور نتانياهو، لذلك لايجب علينا الا نضيع الوقت وبذل الجهد فى البحث عن اوهام ولكن يجب ان نستمر فى البحث عن تحقيق سلام حقيقي"تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 23 - 5 - 2011 الساعة : 12:36 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 23 - 5 - 2011 الساعة : 3:36 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل