المحتوى الرئيسى

موقع كويتي ينشر خبر "براءة" مبارك

05/23 14:28

أكد مبارك خلال التحقيقات أنه لم يسحب أى مبلغ من هذا الحساب كما تمت مواجهة سوزان ثابت بتحريات الرقابة الإدارية التى اثبتت ملكيتها لمبلغ 20 مليون جنيه فى البنوك وممثلة كالآتى 2 مليون دولار فى حساب و800 ألف يورو إضافة الى فيلا فى مصر الجديدة."بدأ سعود الورع بعد قراءته الخبر فى استقبال المداخلات الهاتفية التى زعم أنها من العراق، والأردن، والسعودية، وليبيا، فى اشارة إلى أن كل الدول العربية تريد مبارك، ففى مداخلة من شخص يدعي " الجهينى " من السعودية، قال إن مصر ليس لديها ميزانية ولا أموال وأن ما لديها كان بسبب تحسين مبارك لعلاقات مصر مع دول الخليج، قال:" احنا شققنا، واستثماراتنا، وكل خير بيجي لنا بنحطه بمصر، ومبارك أحيا المصريين من العدم" !وفى تناقض صارخ استقبل الورع مداخلة من سيدة قالت إنها ليبية تتحدث من ليبيا، وأنها تقف مع شعبها العظيم وراء القائد القذافي، وأنها ترفض اهانة مبارك وتطالب بالإفراج عنه، واختتم الورع المداخلة معها بتمنياته بحقن الدماء الليبية، ووصول جميع الأطراف لحل مُرض، وأن الكلمة الأخيرة ستكون للشعب الليبي، وأنه حر فى اختياراته.وأخذ المذيع الورع يتساءل مجدداً عن دوافع أمريكا وراء ترويج شائعات تقول إن مبارك لديه مليارات، وأنها سببت الخراب لمصر وقامت بتأليب الشعب المصري على رئيسه، مطالباً بمحاكمة كل من رمى الرئيس – بحد وصفه – بتهمة كاذبة تقول إنه" العفو " – بحسب الورع – حرامى، بينما هو برىء ولا يملك سوي فيلتين.وقال الورع إنه تعرض للشتم، والسب، والهجوم من وسائل الإعلام المصرية بسبب دفاعه عن الحق، وأنه لا يبالى ولا يخاف فى الله لومة لائم، وعرض لأغنية " اخترناك " الذى بدا بعدها متأثراً ثم علق بقوله:" إى والله اخترناك اخترناك وبعدين بـ30 يوما نسيناك".أما مجموعة " آسفين يا ريس " فقد انهالت المداخلات الهاتفية منهم على البرنامج، فى مظاهرة الفرح ببراءة مبارك التى قادها الورع، وأخذ يستقبل التهانى والتبريكات منهم، وفى مداخلة من مصرية تدعى " رانيا " قالت إنها فخورة بأبيها مبارك وأنها كانت واثقة من براءته، كما أنها تحمد الله أن ثورة الخراب قد انكشفت ولم يتجمع فى مليونية رفض اعتذار مبارك سوى 200 شخص فقط.وفى مداخلة أخرى لأحد الأشخاص ويدعى " ماجد " أخذ يتحدث بصوت مرتعش مثيرا للذعر:" مصر باظت يا سعود، مصر بقي فيها قتل وسرقة فى عز النهار، مصر باظت خلاص والناس مش لاقية والاقتصاد انهار ومفيش أمن ولا أمان من غير مبارك يا سعود"، وكالعادة فى سكوب جاءت عشرات المكالمات من مصريين مقيمين بالكويت، اجتمعت كلها على حب مبارك وسكوب وفجر السعيد والورع، ملقبين الورع بـ " سيدنا " و" حبيبنا"، ومتفقين على سب الثورة بالألفاظ النابية، وشتم شباب مصر، والتنبؤ لمصر بمستقبل مظلم بدون مبارك، وكان موقف الورع ازاء ذلك هو المزايدة الفجة، والتحريضية، بقوله:" عارفين يا مصريين مبارك محبوس ليه لسه لغاية الحين، لأنه بيحب مصر"!واستمرت احتفالية الورع ببراءة مبارك على مدار الساعة مع أنصار الثورة المضادة فى مصر، الذين ناشدوه ألا يتركهم وألا يتخلى عن مبارك، ووصفوه بالقشة التى يتعلق بها الغريق، واصفين أنفسهم بالغرقي بعد مبارك، مستسمحين الورع فى تخصيص برنامج يومى خاص لمبارك بعد تخلى كل وسائل الإعلام عنهم وعن مبارك ومعاناتهم من عدم وجود قناة أو وسيلة اعلامية يستطيعون الحديث من خلالها.أما المكالمة التى بدت مفاجأة، فقد جاءت من شخص يدعى " عمرو " وهو مصري مقيم بالكويت، الذى اتصل محييا الورع، إلا أنه فاجأه بقوله:" يا عزيزى أنا فتحت كل المواقع العربية والمصرية والعالمية ولم أجد هذا الخبر الغريب عن براءة مبارك"، إلا أن الورع قاطعه بغضب تحول إلى تهكم، ورد عليه متعمداً بلهجة مصرية ساخرة:" يا سيدى إنت شكلك لسه صاحى من النوم، باين عليك بتروح الدوام 3 ساعات والباقي نوم، اصحى كده واعمل لك كوباية شاى " تئيل"، وافتح " الموائع " الكويسة مش المصرية علشان أنتم بقى عندكم تعتيم، ومعظم المواقع عندكم بقت بتشتم مبارك، ويتتشفى فيه، وحتى التليفزيون كمان"!أما المداخلة الأخيرة فكانت من مصري بدأ حديثه بانتقاد مصطفي بكرى مما فتح شهية الورع فحيّاه لذلك، إلا أنه انقلب عليه فجأة، وانفعل بشدة مطالبا بقطع الإتصال، عندما قال:" أيام المرحوم صدام "، مستنكراً وصف صدام بـ " المرحوم "!وأنهى الورع - الذى فيما يبدو لن يتورع عن التدخل فيما لا يعنيه-، برنامجه موجهاً حديثه لمبارك، قائلا:" لله درك يا أبو علاء، مبروك براءتك التى كنا واثقين منها، وستبقي فخامة الرئيس، رئيساً لمصر ولكل العرب ".يذكر أن الموقع المدعو الخط الأحمر، والذى " انفرد " بـ " سبق " براءة مبارك وتواضع ثروته، يرأس تحريره الصحفي والشاعر سعود السبيعي زوج فجر السعيد مالكة قناة سكوب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل