المحتوى الرئيسى

السعودية ترفض تعيين 800 طيار حاصلين على شهادات دولية

05/23 13:27

لم يجد أكثر من 800 طيار سعودى حاصلين على شهادات دولية معترف بها فى الطيران المدنى سوى اللجوء للإنترنت وموقع "فيسبوك"، كما ذكر موقع العربية نت أمس الأحد، للتواصل الاجتماعى فى محاولة لإيجاد حل لمشكلتهم مع البطالة التى قادتهم إليها الشروط الجديدة للسعودية للطيران. فيما اعتبر إعلاميون متخصصون أنه من غير المنطقى تغيير شروط التعيين بعد أن سافر المئات للدراسة على حسابهم الخاص معتمدين على الشروط القديمة، واصفين الشروط الجديدة فى حديثهم "للعربية.نت" بالتعجيزية. وأسس عدد من الطيارين صفحات إليكترونية من أجل إيصال صوتهم غير المسموع، ويؤكد مؤسس صفحة (دعونا نحلق)، أن هدفهم هو كشف ممارسات الخطوط الجوية السعودية ضد الطيارين السعوديين، فى الوقت الذى يتم فيه استقدام طيارين من الخارج. ويبحث هؤلاء الطيارون عن حل لمعاناتهم مع مؤسسة الخطوط الجوية العربية السعودية.. التى قالت لهم صراحة (لا مكان لكم بيننا)، وهو الأمر الذى دعى الكثيرين منهم من الذين لا تنطبق عليهم اشتراطات السعودية الجديدة إلى التحول لمهن أخرى.شروط جديدة وسخط عام وتكمن مشكلة الطيارين مع الشروط الجديدة التى اعتمدتها السعودية والتى كانت سببا فى حرمانهم من التعيين، لأنها لا تنطبق عليهم، وهى أن ألا يتعدى عمر المتقدم 27 عاما بالتقويم الهجرى، وكان سابقا ألا يتعدى 35 عاما، ويصل لـ45، والحصول على الشهادة الثانوية تخصص علمى، بنسبة لا تقل عن 85%، ولا تقبل أى شهادة أعلى من الثانوية مثل البكالوريوس أو الدبلوم، وسابقا كانت الشهادة الثانوية تكفى من دون تحديد تخصص أو نسبة، إضافة إلى اجتياز اختبار التوفل للغة الإنكليزية بما لا يقل عن 500 نقطة، وسابقا كان المطلوب اجتياز اختبار التويك، كما تم استحداث شرط اجتياز اختبار وكالة الفضاء الألمانية DLR الذى تبلغ تكلفته 5 آلاف يورو للطالب الواحد. وتسببت هذه الشروط الجديدة فى حرمان الطيارين اللذين سافروا للدراسة على حسابهم الخاص من فرص العمل، ويقول منسق صفحة "فيسبوك" الطيار خالد على: "انضممت للخطوط السعودية ضمن ١٨٠ طيارا بعد خضوعهم لاختبارات استمرت لعام، ونجحوا فى اجتيازها، وفوجئنا بعد ذلك بتقليص العدد إلى ١٥ فقط، معللين ذلك بإضافة شروط وبنود جديدة على من يتم قبوله، مبينا أن عملية التقليص جعلته عاطلا وألزمته منزله. وأكد وجود ما بين ٧٠٠ إلى ٨٠٠ طيار سعودى يحملون رخص طيران تجارى دولية معترف بها من قبل هيئة الطيران المدنى بالسعودية، ولكنهم يعانون من البطالة، موضحا أنه مر على تخرجهم نحو ٥ سنوات. وجاء رد الخطوط السعودية على لسان مساعد المدير العام للعلاقات العامة عبد الله الأجهر، الذى أكد فى بيان أن: "تعيين الطيارين السعوديين يخضع لضوابط تخلو من التمييز بينهم وبين الأجانب"، لافتا إلى أن الشروط ترتبط بضوابط حفظ سلامة الركاب، وأن تعديلها يتم بعد اجتماعات ومداولات من المسؤولين بذات الشأن. ونفى الأجهر ما تناقلته وسائل إعلام مؤخراً بشأن التعاقد مع ثلاثة طيارين من بنغلاديش، وإخضاعهم لدورة فى اللغة الإنكليزية فى دبى، وقال: "هؤلاء يعملون على طائرات الأسطول من طراز بوينغ 747 منذ أكثر من عشر سنوات، ومنهم من لديه الجنسية الأمريكية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل