المحتوى الرئيسى

بركان أيسلندا ما زال يقذف الكثير من الرماد

05/23 13:20

واصل بركان جريمسفوتن الأيسلندى صباح اليوم، الاثنين، قذف كميات كبيرة من الرماد البركانى الذى بات يغطى قسما كبيرا من الجزيرة وطاول العاصمة ريكيافيك على مسافة 400 كلم من الفوهة، بحسب الأرصاد الجوية. وقال عالم الفيزياء الأرضية اينار كيارتانسون من معهد الأرصاد الجوية الأيسلندى إن بركان جريمسفوتن الذى ثار السبت "ما زال ينشط وحتى لو أن قوة الثوران تراجعت بالنسبة إلى صباح أمس (الأحد)، إلا أنها بالمستوى الذى كانت عليه الليل الماضى" على علو حوالى 10 كلم. وأضاف متحدثا قرابة الساعة 6,00 تج أن "الرماد انتشر فوق قسم كبير من البلاد، كان هناك رماد فوق ريكيافيك الليل الماضى، لكنه تبدد الآن". وقال كيارتانسون من جهة أخرى إن ثورة البركان قد تستمر "أسبوعا أو أسبوعين" مؤكدا أنه "من المستحيل" التكهن بهذه الفترة بشكل دقيق. وأضاف أن "الاختصاصيين يقولون إن الرماد قد يتجه نحو أوروبا فى وقت لاحق هذا الأسبوع، لكن هذا مجرد احتمال، ليس مؤكدا". وثار السبت الماضى البركان جريمسفوتن الذى يقع على جبل فاتنايوكول الجليدى جنوب شرق أيسلندا ويعتبر أكثر البراكين نشاطا فى البلاد، حيث إنه ثار تسع مرات بين 1922 و2004. وتسبب ثوران البركان فى تكون سحابة ضخمة من الدخان والرماد سرعان ما وصلت إلى ارتفاع عشرين كيلومترا قبل أن تنخفض الأحد لتتراوح ما بين 10 و15 كلم من العلو. وغطت طبقة كثيفة من الرماد المنطقة المحيطة بالبركان. وقال كيارتانسون إن "انقشاع الرؤية فى قرية كركيوبياركلاوستور (حوالى 70 كلم من الفوهة) محدود جدا، وكذلك فى جزر وسلمان" جنوب شرق أيسلندا. وأوضح خبراء الأرصاد الجوية الأيسلنديون أن الرياح العالية تدفع الرماد شمالا فيما الرياح الخفيضة فى الطبقات الأقرب إلى سطح الأرض تدفع الرماد نحو الجنوب والجنوب الغربى فيتساقط أرضا بشكل سريع ويتراجع خطره على الطيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل