المحتوى الرئيسى

تأجيل حفل مامي الأول بالجزائر بعد السجن يُثير التساؤلات

05/23 13:13

تأجل موعد الحفل الذي كان من المقرر أن يحييه المطرب الجزائري الشاب مامي بالقاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة في التاسع والعشرين من شهر مايو/أيار الجاري، إلى تاريخ غير محدد من يوليو/تموز المقبل. ويُعد هذا هو الحفل الأول للمطرب الجزائري في بلاده، وذلك عقب خروجه من السجن بفرنسا في إدانته بمحاولة إجهاض صديقته السابقة. وأثار قرارُ تأجيل الحفل قبل أيام من إقامته تساؤلاتٍ كثيرة بالشارع الجزائري حول السبب وراء التأجيل، وما إذا كان الشاب مامي غير جاهز بالقدر الكافي لإمتاع عشاق أغانيه، وهو ما علقت عليه رشيدة نويس، مديرة أعمال الشاب مامي، قائلة: "مامي جاهز، ومستعد للغناء اليوم قبل الغد، ولكننا نريد أن تكون عودة مامي مميزة". وكشفت نويس في تصريح لصحيفة "الخبر" الجزائرية 23 مايو/أيار أن الحفل الكبير الذي كان من المقرر أن يُحييه الشاب مامي في التاسع والعشرين من الشهر الجاري قد تأجل إلى وقت لاحق، ومن المؤكد أنه سيكون قبل شهر رمضان المبارك، وذلك في يوليو/تموز المقبل؛ إلا أن تاريخه بالضبط لم يُحدد بعد. وبررت رشيدة نويس سببَ تأجيل الحفل بقولها: "وجدنا أن تاريخ الحفل قريب جدا، كما أن الوقت ضيق، وأردنا أن تكون عودة أمير الراي كبيرة وقوية، بكل ما تحمله الكلمتان من معنى". تجدر الإشارة إلى أن الشاب مامي، وفي أول تصريح له بعد إطلاق سراحه مباشرة كان قد وعد عشاقه بأن يكون أول حفل فني له بالجزائر ضخما بالقدر الذي يليق بالحب الذي يحظى به من الجمهور الجزائري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل