المحتوى الرئيسى

مؤتمر حركة عدم الانحياز ينطلق في منتجع بالي الإندونيسي

05/23 13:01

بالي:- يلتقى وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز في جزيرة بالي الإندونيسية السياحية اليوم الاثنين؛ لمناقشة سبل إحياء دورها العالمي بعد 50 عاما من تأسيسها.وكانت الحركة قد تأسست عام 1961 أثناء الحرب الباردة؛ لتكون حركة تضامن بين الدول النامية التي لا تنحاز إلى أي من أمريكا أو الاتحاد السوفيتي.وسوف تنضم كل من فيجي و أذربيجان لعضوية الحركة المؤلفة حاليا من 118 دولة.وأفاد بيان لوزارة الخارجية الإندونيسية أن الحركة في حاجة لتحديد رؤيتها من أجل الخمسين عاما المقبلة حتى تتمكن من لعب دور أكبر في الجهود المبذولة للتوصل لحلول للتحديات العالمية. وأشار البيان إلى أن من أبرز هذه التحديات أزمة الطاقة وتناقص الغذاء والتغير المناخي وتهديد وباء الإنفلونزا وسباق التسلح.ومن المتوقع أن يصدر الوزراء إعلانا بشأن القضية الفلسطينية، وذلك بحسب ما جاء في بيان وزارة الخارجية دون توضيح.وينتظر أن يوافق اجتماع بالي على "إقامة دولة فلسطينية" "من حيث المبدأ" قبل مناقشة طلب طال انتظاره باعتراف الأمم المتحدة بإقامة دولة فلسطينية في سبتمبر المقبل, كما ذكر ممثل مصر الدائم في الأمم المتحدة ماجد عبد الفتاح الخميس الماضي.وأضاف عبد الفتاح أن هناك 112 دولة تعترف بالفعل بفلسطين، واعتراف أغلبية الثلثين في الجمعية العامة للأمم المتحدة بفلسطين سوف "يمثل ضغطا معنويا" على مجلس الأمن الدولي.وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قد ذكر أنه من المتوقع أن يناقش وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي ونظيره المصري نبيل العربي سبل إعادة الروابط الدبلوماسية بين البلدين على هامش اجتماع الحركة.وسوف تتسلم إيران رئاسة الحركة من مصر العام المقبل. وكانت طهران قد حثت القاهرة على اتخاذ "خطوات شجاعة" لتعزيز الروابط الدبلوماسية بينهما على الرغم من معارضة أمريكا وإسرائيل.وتأسست الحركة عام 1961 أثناء الحرب الباردة لتكون حركة تضامن بين الدول النامية التي لا تنحاز إلى أي من الولايات المتحدة أو الاتحاد السوفييتي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل