المحتوى الرئيسى

قرار نهائي.. ''الانترفيرون'' لعلاج فيروس سي

05/23 17:53

القاهرة - أ ش أ بعد طول جدل، قررت وزارة الصحة الاثنين حسم موضوع علاج مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسى سى باستخدام الانترفيرون وذلك باتفاق كل الأطراف الطبية ووفقا لبروتوكول علمى ثابت وضعه الأساتذة ولن يسمح بالخروج عنه.   صرح بذلك الدكتور عبد الحميد أباظة مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية خلال ترأسه اجتماعا لمناقشة الجدل الدائر حول استخدام الانترفيرون ووضع خطة عمل متكاملة لصالح المريض المصرى بعيدا عن الصخب الإعلامى ومناقشة شركات الأدوية واستعراض حكم الادارية العليا فى هذا الامر والوضع العلمى لهذه الادوية .   وقال إنه سيتم توفير الانترفيرون بجميع أنواعه سواء المحلى أو المستورد فى التأمين الصحى مع وضع آلية علمية ومالية للاستخدام وتشكيل لجنة خاصة بذلك مع استمرار استخدام الانترفيرون المصرى بالهيئة العامة للتأمين الصحي.   وأضاف أنه سيتم استمرار دراسة تقييم الانترفيرون المصرى على مساحة واسعة بواسطة لجنة محايدة تضم خبيرا فرنسيا لتقيم الحالات غير المستجيبة للعقار بأنواعه ومعرفة الأسباب ووضع نظام لعلاج هؤلاء المرضى وفقا لقواعد علمية منضبطة لصالح المريض.   وقال الدكتور عبد الحميد أباظة مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية إن جميع المشاركين فى الاجتماع قد اتفقوا على عدد من الأمور أولها أن يتم التوقف الفورى عن أى تصاريح إعلامية حول الأدوية الموجودة والتحدث يكون فقط حول الجوانب العلمية عامة وكذلك إبلاغ شركات الأدوية المنتجة للدواء والمنافسة بالتوقف الفورى عن أية حملات إعلامية.   وطالب بأن يكون مجال الحديث هو المناقشات والمؤتمرات واللقاءات العلمية فقط وليس الصحف ووسائل الاعلام وذلك لصالح المريض المصرى ، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على البدء فى تحريك عدد حالات العلاج بالانترفيرون فى المجالس الطبية حسب ما أعلن للوصول بها الى 2000 حالة شهريا لحل مشكلة قوائم الانتظار.   وتقرر خلال الاجتماع تفعيل دور اللجنة المشكلة بالقرار الوزارى رقم 352 لسنة 2011 والتى تضم كل من الدكاترة جمال عصمت ويحيى الشاذلى وايمن يسرى ووحيد دوس ومجدى الصيرفى ، حيث تم مراعاة الحيادية الكاملة فى تشكيلها ومختلف الاراء العلمية كفريق واحد وقد تم تشكيل اللجنة بهدف تقييم الحالات غير المستجيبة لعقار الانترفيرون .   شهد الاجتماع الدكتور عبد الرحمن السقا رئيس هيئة التأمين الصحى والدكتور أسامة الهادى مدير المجالس الطبية المتخصصة إلى جانب أعضاء اللجنة.   وقال الدكتور عبد الحميد أباظة مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية إن جميع المشاركين فى الاجتماع قد اتفقوا على عدد من الأمور أولها أن يتم التوقف الفورى عن أى تصاريح إعلامية حول الأدوية الموجودة والتحدث يكون فقط حول الجوانب العلمية عامة وكذلك إبلاغ شركات الأدوية المنتجة للدواء والمنافسة بالتوقف الفورى عن أية حملات إعلامية.   وطالب بأن يكون مجال الحديث هو المناقشات والمؤتمرات واللقاءات العلمية فقط وليس الصحف ووسائل الاعلام وذلك لصالح المريض المصرى ، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على البدء فى تحريك عدد حالات العلاج بالانترفيرون فى المجالس الطبية حسب ما أعلن للوصول بها الى 2000 حالة شهريا لحل مشكلة قوائم الانتظار.   وتقرر خلال الاجتماع تفعيل دور اللجنة المشكلة بالقرار الوزارى رقم 352 لسنة 2011 والتى تضم كل من الدكاترة جمال عصمت ويحيى الشاذلى وايمن يسرى ووحيد دوس ومجدى الصيرفى ، حيث تم مراعاة الحيادية الكاملة فى تشكيلها ومختلف الاراء العلمية كفريق واحد وقد تم تشكيل اللجنة بهدف تقييم الحالات غير المستجيبة لعقار الانترفيرون .   شهد الاجتماع الدكتور عبد الرحمن السقا رئيس هيئة التأمين الصحى والدكتور أسامة الهادى مدير المجالس الطبية المتخصصة إلى جانب أعضاء اللجنة.   اقرأ أيضا: فريق طبي مصري يستأصل ورم وزنه 12 كجم من بطن مريضة بأسيوط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل