المحتوى الرئيسى

ترحيب فلسطينى بموقف أوباما بشأن حدود الدولة الفلسطينية

05/23 13:24

- رام الله- أ.ش.أ  سيفتح باب المفاوضات إذا اعترفت إسرائيل بحدود 1967 Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  رحب ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بموقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يعتبر حدود 1967 كحدود للدولة الفلسطينية، وأن تكون لها حدود مع الأردن ومصر، مشيرا إلى أنه "إذا اعترفت بذلك إسرائيل فسيفتح الباب أمام التسوية وعودة المفاوضات".وحذر عبد ربه -في تصريح لراديو "سوا" الأمريكي اليوم الاثنين- من عدم اتخاذ خطوات عملية، وأكد أنه "إذا استمرت إسرائيل في أعمالها الاستيطانية ومحو حدود عام 1967، فلن يبقى أمامنا سوى التوجه نحو الأمم المتحدة"، وأشار إلى مواصلة الاتصال مع الإدارة الأمريكية لمعرفة تفاصيل الموقف وفحواه"، وهل سيتبع ذلك خطوات عملية لدفع العملية السياسية وقبول إسرائيل بمرجعية عام 1967".وأضاف عبد ربه أن التوجه إلى الأمم المتحدة يأتي بسبب السياسة الاستيطانية الإسرائيلية، ولأن إسرائيل ترفض حدود 1967 وتريد ضم القدس وترفض أي حقوق للاجئين.من جانبه، أوضح واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن حديث الرئيس أوباما عن تبادل الأراضي يضفي شرعية على المستوطنات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل