المحتوى الرئيسى
alaan TV

شحاتة : انسوا موقفي من الثورة ولو مكناش بنجيب بطولات كانوا إدونا بـ"الشبشب"

05/23 11:42

فى أول ظهور رسمي له بعد الهجوم الحاد الذي تعرض له بسبب موقفه من ثورة الـ 25 من يناير ومسنادته للنظام المصري السابق، حل حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر ضيفا على الصحفي ابراهيم عيسى فى قناة التحرير مساء الأحد ليدافع عن نفسه وليكشف الكثير من الاسرار. وتعرض شحاتة لهجوم حاد من وسائل الإعلام وجماهير الكرة فى مصر بسبب مساندته للنظام السابق وطالب الكثيرون بإقالته من منصبه لكن اتحاد الكرة كان حريصا على استمراره فى منصبه. بداية تحدث شحاتة عن علاقته بالرئيس السابق حسني مبارك مؤكدا أنها كانت مقتصرة فقط على دعم الأخير للمنتخب بإعتباره على رأس الدولة وأن نزوله لميدان مصطفى محمود للدفاع عنه بعد سماعه الإهانات التي تعرض لها كان بدافع الوفاء له بعدما زار تدريبات المنتخب ودعم الفريق كثيرا. وأكد شحاتة أن تفوق المنتخب لم يكن بسبب دعم مبارك وإنما كان الأخير يقوم بدعمهم بسبب تفوقهم متابعا: " لو مكناش بنجيب بطولات كان النظام السابق ضربنا (بالشبشب) وكان من المستبعد وجود علاقة ودية بيننا من الأساس". وأكد شحاتة تعليقا على زيارة نجلي الرئيس السابق علاء وجمال لتدريبات المنتخب بإستمرار بأنه أمر ليس بالجديد لكونهما فعلا ذلك من قبل خلال تولى محمود الجوهري تدريب الفراعنة. وعاد شحاتة للحديث عن موقفه من الثورة مطالبا الناس بنسيان موقفى وقت الثورة مؤكدا أنه كانت له مبرراته وقتها. وأوضح شحاتة: " نزلت ميدان مصطفى محمود مرة واحدة اعتراضا على تشبيه رمز الدولة بالكلب والخنزير وهذا لا يعني أننى كنت ضد الثورة. لم أقتل المتظاهرين فى ميدان التحرير لأكون ضد الثورة وكل ما كان يهمني الاهانة التى يتعرض لها رمز الدولة". وحرص نجم الزمالك السابق على الإشارة إلى عدم وجود علاقة له بالسياسية للتأكيد على أن مساندته لمبارك كانت بدافع إنساني وحسب، حيث أكد أن علاقته بالسياسة ضعيفة وانه لم يكن يعلم وجود هذا الكم من الفساد والتزوير إلا بعد رحيل النظام. وتابع المعلم: " أنا افهم فقط فى كرة القدم وأرجو أن يحاسبني الناس فقط على كلامي فيها وليس فى السياسية. ليس كل من يفهم فى كرة القدم يفهم أيضا فى السياسية. لقد تم تسييس كرة القدم وهذا أمر خطير". وحرص شحاتة على التذكير بأن الشعب المصري بدأ التهافت على الالتفاف وراء علم مصر منذ فوز المنتخب ببطولة الأمم الإفريقية عام 2006 موضحا: " المنتخب وحد الشعب المصري تحت علم مصر". وانتقل الحوار بعدها للحديث عن المنتخب المصري ومشوار شحاتة معه ورؤيته للقاء المرتقب أمام جنوب افريقيا بتصفيات أمم افريقيا 2012 الشهر المقبل. بداية قال شحاتة إن ما تردد حول تفضيله للاعب الملتزم دينيا غير صحيح وإنما هو يفضل اللاعب الملتزم سلوكيا لأنه يرى ذلك أهم من الفنيات معترفا بأن التدين يجعل اللاعبين أكثر راحة نفسيا لكنه يحتاج ايضا لتفوق كروي من أجل تحقيق الفوز". وقيم شحاتة أدائه مع المنتخب مؤكدا أن مرتاح لذلك أكثر من العمل فى الأندية كونه يكون لديه خيارات متعددة بالنسبة للاعبين مؤكدا أنه يقدم أداء أفضل فى البطولات المجمعة لكونه يحصل على فترة اعداد كافية لها من خلال المعسكرات الطويلة. ودافع المعلم عن نجم الزمالك المدلل شيكابالا وما يتردد عن تهربه من المنتخب مؤكدا أن ملتزم للغاية خلال تواجده بالمنتخب وأنه يقدم معه عروضا قوية وليس مع ناديه فقط لكنه استنكر فقط واقعة ادعائه للإصابة وتهربه من اللعب معه من قبل. وعن توقعاته للقاء المصيري أمام جنوب افريقيا، اكتفى شحاتة بالتعليق قائلا: " إنشاء الله خير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل