المحتوى الرئيسى

د. الأغا: التوجه الفلسطيني للذهاب إلى الأمم المتحدة في أيلول سيبقى قائماً

05/23 11:35

غزة - دنيا الوطن  أكد د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين على أن منظمة التحرير الفلسطينية ماضية نحو تجسيد السيادة الوطنية الفلسطينية على أراضي الدولة الفلسطينية المستقلة وستواصل تحركاتها في مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس في أيلول المقبل رغم التهديدات الإسرائيلية مشدداً على أن القيادة الفلسطينية ستواصل اتصالاتها مع الدول الصديقة والأوروبية لحشد الدعم اللازم لذلك وأوضح د. الأغا في كلمته التي ألقاها في المهرجان الذي نظمه اتحاد عام المرأة الفلسطينية احياءً للذكرى (63) للنكبة مساء أمس في قاعة الجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين في مدينة غزة أن التوجه الفلسطيني سيبقى قائماً مادامت حكومة الاحتلال الإسرائيلي تتنصل من كافة التزاماتها بموجب القانون الدولي ، وتتنكر لحقوق شعبنا المشروعة . واضاف أن ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما من نقاط حول القضية الفلسطينية وعملية السلام يحتاج بعضها إلى الوقوف أمامها ، مشيراً إلى أن الموقف الفلسطيني الرسمي سيتبلور بعد تشاور الرئيس أبو مازن مع كافة الفصائل الفلسطينية والأشقاء العرب ، للخروج بموقف فلسطيني موحد ومدعوم عربياً خاصة في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة . وقالد. الأغا أن اعلان حكومة نتنياهو بناء 1500 وحدة استيطانية جديدة شرق مدينة القدس ، ورفضها الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة لعام 1967 وفقاً لقرارات الشرعية الدولية كرد فوري على ما جاء في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما بخصوص الدولة الفلسطينية في حدود الرابع من حزيران لعام 1967 ، رغم ان الخطاب حمل الكثير من الدعم والتأييد لإسرائيل وأمنها وحمايتها في المحافل الدولية ، يؤكد من جديد على أن الحكومة الإسرائيلية ليست معنية بأي حال من الأحوال بالتقدم الحقيقي نحو عملية سياسية جادة تضع حداً للصراع بشكل عادل ، كما أنها لا تريد السلام الذي نريده نحن والمجتمع الدولي القائم على أساس تطبيق قرارات الشرعية الدولية 242 و 338 و 194 . وطالب د. الأغا لمواجهة التحديات كافة القوى والفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني العمل على حماية اتفاق المصالحة ومتابعة التطبيق وبسرعة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتمهيد الطريق لها نحو القيام بدورها في اعادة اعمار غزة ورفح الحصار عن الشعب الفلسطيني ووضع الترتيبات لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني ، وتوحيد شطري الوطن ، معرباً عن أمله ان ترى حكومة الوحدة النور قبل نهاية الشهر الحالي . واكد د. الأغا على ان الشعب الفلسطيني بعد مضي ثلاثة وستون عاماً على النكبة أثبت انه ما زال أميناً لحقوقه الثابتة التي أقرتها له الشرعية الدولية المدعومة بمبادئ الحق والعدالة ، ، ولن ينسى أرضه التي طرد منها وقراه التي دمرها الاحتلال ، ولن يتنازل عن حقه المشروع في العودة هذا الحق الذي نص عليه القرار 194 . واضاف ان الشعب الفلسطيني استطاع على مدار ثلاثة وستين عاماً من النضال والتحدي صيانة هويته وحماية حقوقه الوطنية في العودة والحرية والاستقلال رغم مؤتمرات التوطين والمساعي الإسرائيلي لإسقاط حق العودة وطمس هويته . ووجه د. الأغا التحية للاجئين الفلسطينيين في مخيمات سوريا ولبنان والأردن الذي خرجوا في مسيرات العودة المليونية على حدود فلسطينية التاريخية مشيراً إلى أن هذه المسيرات شكلت علامة فارقة لمرحلة جديدة من النضال نحو عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها عام 48 طبقاً لما ورد في القرار 194 . كما حيا ذوي الشهداء الذي سقطوا في يوم النكبة الفلسطينية على حدود أرض فلسطين التاريخية الذين عبدوا طريق العودة لشعبنا ، ورسموا بدمائهم بعد ان رووا فيها أرض فلسطين خارطة التحرير وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها عام 48 . وأشاد د. الأغا بدور المرأة الفلسطينية لحضور القوي والمميز في كافة الفعاليات والمناسبات الوطنية وخاصة في مسيرة العودة المركزية على الحدود الشمالية التي انطلقت في الخامس عشر من أيار وشدد على أن المرأة الفلسطينية مازالت قادرة على النضال وعلى اتم الاستعداد للتضحية بآخر قطرة من دمائها لحماية حقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة والدفاع عنها معرباً عن شكره وتقديره لأعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية لتنظيمهم هذا المهرجان ضمن فعاليات الاتحاد لإحياء الذكرى 63 للنكبة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل