المحتوى الرئيسى

أزمة السولار في مصر تمتد إلى أسعار المواد الغذائية

05/23 16:41

القاهرة - دار الإعلام العربية شهدت الأسواق المصرية خلال الأيام الماضية ارتفاعًا في أسعار المواد الغذائية نتيجة لأزمة السولار التي تشهدها مصر أخيرا، حيث ارتفعت أسعار بعض المواد الغذائية بنسبة 20% ومنها الأرز والزيوت والألبان والأسماك والفاكهة. وأكد رئيس شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية أحمد يحيى أن أزمة السولار تسببت في ارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب ارتفاع تكلفة نقل السلع بين المحافظات المصرية، حيث وصل سعر طن الأرز إلى 4500 جنيه مصري بعد أن كان 4100 جنيه للطن الأسبوع الماضي (الدولار الأمريكي يساوي 5.92 جنيهات مصرية تقريبا)، متوقعا أن ترتفع أسعار المواد الغذائية أكثر خلال الفترة القادمة نتيجة نقص الكميات المعروضة في الأسواق في مواجهة الطلب. وأضاف يحيى، في تصريحات لـ"العربية.نت"، أن أسعار بيع الأرز للمستهلك في الأسواق تصل إلى 5.5 جنيهات للكيلو, مؤكدا أن عبوات الزيوت شهدت انخفاضًا في الوزن وتثبيتا لأسعارها، مما يعني ارتفاعًا في أسعارها أيضا، حيث يصل سعر الزيت العادي للتر إلى 9 جنيهات وعباد الشمس 12.5 جنيها للتر، وزيت الذرة 13.75 جنيها. وأوضح أن أسعار الألبان شهدت ارتفاعًا أيضا نتيجة صعوبة نقل الألبان على خلفية أزمة السولار. تكاليف النقل وفي سياق موازٍ تشهد أسواق الفاكهة ارتفاعاً كبيراً في الأسعار أيضا نتيجة ارتفاع تكاليف النقل، مما أدى إلى نقص المعروض، وأرجع التاجر أحمد إبراهيم زيادة أسعار الفاكهة إلى نقص المعروض، لافتاً إلى أن "البطيخة" التي تعادل 6 كيلو تباع للمستهلك بسعر يتراوح من 10 إلى 12 جنيهاً، بينما بلغ سعر الخوخ 3.5 جنيهات للجملة، ويباع للمستهلك بسعر يتراوح من 4 إلى 6 جنيهات للكيلو، فيما وصل سعر الفراولة في أسواق الجملة إلى 3 جنيهات للكيلو بينما تباع للمستهلك بسعر 3.5 جنيه. وأشار إبراهيم إلى أن سعر البرتقال بلغ 2.5 جنيه في أسواق الجملة ويباع للمستهلك بسعر يتراوح ما بين 3 إلى 4 جنيهات، وسجل سعر التفاح البلدي 5 جنيهات للجملة، بينما بلغ سعر التفاح الأحمر "الأمريكي" 13 جنيهاً جملة ويباع للمستهلك بسعر 15 جنيهاً، لافتا إلى أن نسبة الإقبال عليها قليلة جداً، ومؤكدا أن كمية الفاكهة المطروحة في الأسواق انخفضت بنسبة 50% عن العام الماضي. المواطنون يشكون ومن جانبها، قالت أماني إبراهيم، ربة منزل، إن الأسبوع الماضي شهد ارتفاعًا في الأسعار وخاصة للفاكهة, مؤكدة أن هناك بعض الأنواع مثل التفاح والمانجو لا تدخل بعض البيوت المصرية نتيجة لارتفاع أسعارها. وأشارت أماني إلى أن أسعار الأرز شهدت ارتفاعًا أيضا بمقدار 50 قرشًا للكيلو، كما ارتفعت أسعار الأسماك بصورة "رهيبة", وطالبت الحكومة بضرورة مواجهة أسباب ارتفاع الأسعار، مضيفة أن التاجر المصري لا يخفض أسعار السلع المعروضة لديه إلا بعد مدة طويلة حتى لو انتهت الأزمة. وحذر أمير توفيق –موظف- من أن الطبقة الفقيرة في مصر قد تصبح غير قادرة على شراء الطعام في ظل الارتفاعات المتكررة في أسعار المواد الغذائية، وقال إن أي أزمة قد تتسبب في ارتفاع الأسعار بنسب تصل إلى الضعف في بعض الحالات, مؤكدا أنه بعد انتهاء أسباب ارتفاع الأسعار تظل كما هي دون انخفاض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل