المحتوى الرئيسى

مبيعات "أمازون" من الكتب الإلكترونية تفوق المطبوعة

05/23 09:45

23/5/2011 مبيعات "أمازون" من الكتب الإلكترونية تفوق المطبوعة واشنطن: أعلنت مجموعة "أمازون" للتوزيع عبر الإنترنت ورائدة النشر الإلكتروني مع جهاز "كيندل"، أن مبيعاتها من الكتب الرقمية باتت أكثر من مبيعات الكتب المطبوعة.وأوضح جيف بيزوس، مؤسس أمازون ورئيس مجلس إدارتها قائلاً "الزبائن باتوا يختارون عدداً أكبر من كتب "كيندل" منه كتباً مطبوعة. كنا نأمل كثيراً أن يحصل ذلك، لكن لم نتصور أنه سيتحقق بهذه السرعة". وأضاف "نبيع الكتب منذ 15 عاماً، بينما بدأنا بيع كتب "كيندل" منذ أقل من أربع سنوات.وأوضحت المجموعة أنه منذ الأول من إبريل تبيع الشركة 105 كتب "كيندل" مقابل كل مئة كتاب مطبوع، بما في ذلك الكتب التي لا تملك نسخة رقمية. والميل واضح خصوصاً في بريطانيا، حيث تبيع مكتبة "كيندل" بعد أقل من سنة على إطلاقها مرتين أكثر من الكتب، مما تبيعه "أمازون" من الكتب الصادرة حديثاً.وشددت المجموعة على أن "أمازون باعت ثلاث مرات أكثر من كتب كيندل منذ مطلع العام 2011 منه خلال الفترة نفسها من العام 2010"."أمازون" تفتتح رسمياً "أندرويد"افتتح موقع شركة "أمازون"، رسمياً متجر الكترونياً لنظام تشغيل "أندرويد" متعدد التطبيقات، حيث يضم الموقع نحو من 3800 تطبيق في طريقها إلى الزيادة، بحسب الموقع.وذكر موقع "البوابة العربية للأخبار التقنية" أن شركة "أمازون" أوضحت أن متجر التطبيقات متوافق مع كافة الأجهزة التي تعمل من خلال إصدارات أنظمة "أندرويد 1.6" وما يليها، وتعهدت الشركة بأنها ستقوم يوميا بعرض أحد التطبيقات المدفوعة بشكل مجاني.وبات نظام تشغيل "أندرويد"، الذي تصنعه عملاقة محركات البحث والبرمجيات "جوجل"، الأكثر انتشاراً في الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية، رغم عمره القصير 27 شهراً، حيث تم طرح النظام للمرة الأولى في هواتف "أتش تي سي" الخلوية أواخر تشرين الأول عام 2008.ويعود تفوق "أندرويد" على نظرائه من نظم التشغيل إلى كون "جوجل" جعلته نظاماً مفتوح المصدر، ومنحها ترخيصاً مجانياً للتطوير، ما يمنح الشركات المصنعة للهواتف الخلوية فرصة تحميل البرنامج مجاناً على هواتفها الخلوية بدلاً من دفع مبالغ مالية للمهندسين لتطوير منصة تشغيل خاصة بها، الأمر الذي يتيح لها كذلك مواءمة النظام مع أجهزتها.وبالنسبة للخطوات التي يجب على المستخدم إتباعها من أجل تحميل التطبيقات من المتجر، لفتت "أمازون" إلى أنه يجب على المستخدم أولاً أن يقوم بتثبيت تطبيق "Appstore" على جهازه قبل أن يقوم المستخدم بتحميل أي تطبيق من المتجر، كما أنه سيحتاج إلى فتح حساب على موقع "أمازون" حتى يتسنى له تحميل التطبيقات، وبمجرد تثبيت التطبيق، يتاح للمستخدم التصفح والبحث عن التطبيقات في المتجر.وعمدت "أمازون" إلى تنظيم التطبيقات من خلال مجموعة واسعة من الفئات تضمن الألعاب والأخبار والتعليم والسفر والطقس والتسوق والشبكات الاجتماعية، كما تم تنظيم التطبيقات ضمن فئات خاصة مثل الأكثر مبيعاً والإصدارات الجديدة والتطبيقات المجانية، ويمكن للمستخدمين تصفح وتحميل وشراء التطبيقات سواء من خلال الموقع على أجهزة الحواسب الشخصية أو باستخدام التطبيق على هواتفهم.كما أتاحت الشركة ميزة جديدة في متجرها هى "الاختبار" الذي من خلاله يمكن للمستخدمين تجربة واختبار التطبيق قبل شراؤه، حيث يتم عرض التطبيق على خدمة "EC2" السحابية ليحصل المستخدم على انطباع حول طريقة وكيفية عمله.وتعتبر "أمازون دوت كوم" شركة أمريكية متعددة الجنسيات، متخصصة في تجارة الإلكترونيات، وتعد أكبر شركة للبيع على الإنترنت، إذ تحقق ما يقارب من 3 أضعاف عائدات المبيعات على الانترنت، وبين استطلاع للرأي عام (2009) أن أمازون تعتبر أفضل بائعات للموسيقى والفيديو في المملكة المتحدة، وجاءت في المركز الثالث على مستوى جميع شركات البيع حسب التصنيف.وجاء إطلاق "أمازون" لمتجر تطبيقات "أندرويد" في وقت يواجه فيه متجر "أندرويد" الخاص بـ"جوجل" بعض المشاكل، لاسيما في مجال الأمن، حيث اضطرت "جوجل" منذ فترة إلى سحب 50 تطبيق بعدما تبين أنها تطبيقات غير شرعية.وكانت شركة "جوجل" سحبت نحو 50 تطبيق من التطبيقات المجانية الشهيرة، الموجودة في متجره الخاص بنظام "أندرويد"، بسبب تضمنها تطبيقات خبيثة تقوم بسرقة بيانات المستخدمين أصحاب الأجهزة، مع تنزيل أكواد خبيثة في نفس الوقت بدون علم المستخدم.وكان "جوجل" كشف في كانون الأول الماضي، أن عدد تطبيقات متجر أندرويد تجاوز 200 ألف تطبيق، ليرتفع بذلك عدد التطبيقات إلى الضعف، عما كان عليه مسبقاً، حيث كان قد تجاوز 100 ألف تطبيق، كما يسعى إلى توسيع المتجر ليصل إلى 20 دولة في جميع أنحاء العالم، وكان تم تحميل ما يقارب من 2.5 مليون تطبيق منذ افتتاح المتجر عام 2008.ومتجر "أندرويد"، هو متجر على الإنترنت، تم تطويره بواسطة شركة "جوجل" لمستخدمي نظام "أندرويد"، وهو متاح لكل مستخدمي النظام إذ يتيح لهم البحث وتحميل التطبيقات التي رفعها المطورون.يذكر أن بناء نظام التشغيل "اندرويد" الخاص بالهواتف المحمولة يعتمد على نواة نظام التشغيل "لينوكس"، ويعتبر منصة برمجيات تضم 48 شركة اتصالات ومصنعي المعدات والبرمجيات التي تلتزم بتطوير المعايير المفتوحة للهواتف النقالة، ويُنظر إلى "إندرويد" كمنافس لأنظمة مايكروسوفت وريسيرش إن موشن وأبل. المصدر: محيط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل