المحتوى الرئيسى

تعلن التنازل عن أجرها‏..‏ والتخلي عن رئاسة القناة الأولي إذا لم تنجح

05/23 03:47

مثل الفتن الطائفية والاحزاب الدينية والاقتصاديات كما اطلقت سهرة جديدة باسم انا المصري لكي تكون بداية لاستعادة ثقة المشاهد سألناها عن أول قرار اتخذته بعد توليها فقالت‏:‏ لا يوجد شيء يسمي أول قرار لانني اعرف شئون القناة الأولي من قبل مجيء‏,‏ ولا يوجد وقت للقرارات بسبب الظروف الحالية ولذلك عندما توليت المنصب أعطيت لنفسي فرصة ثلاثة أيام لكي ادرس التفاصيل الدقيقة في كل البرامج اليومية في القناة ولا يوجد معي ملامح خريطة محددة وثابتة لاننا في ظروف طارئة وغير واضحة المعالم ولو كنت توليت منصبي هذا في ظروف عادية كنت سأري البرامج اليومية الثقافية والاجتماعية والدينية والرياضية وهنا الخريطة ستكون محددة وبعد ذلك يتم الاجتماع بكل ادارة وبناء علي هذا أضع بصمتي وأجود في البرامج‏.‏ وأتمني تقديم أعمال كثيرة في القناة لانني أري انها ستضيف لمسات جمالية مهمة ودائما انظر للقنوات الاخري واستفيد من وجهات نظرها في تقديمها المواد الاعلامية لأن منصبي وضع علي عاتقي مسئولية اعلامية يجب الحفاظ عليها‏.‏ ‏**‏ فما هي البرامج الجديدة التي ترين انها مناسبة لهذه الظروف الطارئة؟ ‏*‏ خلال خمسة أيام من تولي المنصب فكرت في فكرة جيدة تخاطب عقول الشعب المصري وهي عمل سهرة يومية شاملة تواكب الاحداث المعاصرة واخترت سريعا الضيوف والموضوعات التي تناقشها مثل الفتنة الطائفية والاقتصاد إلي أين؟ والاحزاب الدينية‏..‏ وأطلقت عنوان انا المصري حددت موعدها من السبت إلي الثلاثاء وهذه السهرة تعتبر وليدة ثلاثة أيام لانني اتمني عمل شيء مهم يترك بصمة وسعدت كثيرا بردود افعال المشاهدين علي الهواء‏.‏ ‏**‏ كيف يمكن للمشاهد المصري أن يستعيد الثقة بتليفزيون بلاده؟ ‏*‏ قدمت رؤيتي موثقة رسميا للجهاز الاعلامي وقلت بها لكي تتضح الرؤية الاعلامية لدينا يجب ان نأخذ في الاعتبار انه من ثلاثين إلي خمسين عاما كان نشاط الجهاز الاعلامي للدولة انه ليس جهازا اعلاميا بقدر ما كان جهازا يعلن للشعب ما الذي تحتاجه السلطة السياسية بالاضافة إلي أن بعض برامج التسلية لم تكن برامج لها رؤية لتوعية وتثقيف المواطن ثقافة عامة لأن التسلية مهما كانت ليست مهمة فيجب ان يكون لها رؤية وهدف ورسالة لأن المواطن المصري يحتاج إلي تغذية الثقافة العامة ولن انكر ان التليفزيون المصري فقد مصداقيته فتحول إلي القنوات الفضائية الاخري وانصرف عن متابعة التليفزيون المصري ولذلك يجب اعادة التفكير في فلسفة الاعلام المصري وهدفي هو تشكيل عقلية المواطن فيما يتفق مع حضارة الدولة وحقوقه وواجباته بأن يصبح الاعلام اعلام شعب وليس اعلام دولة وأعلن انني علي استعداد كامل للتنازل عن أجري في الفترة المتبقية‏.‏ ‏**‏ كل الطموحات التي لديك هل ستتحقق بالكوادر الخارجية؟ ‏*‏ سأستعين بكوادر خارجية تفيدني في الأفكار واصلاح التليفزيون في كل المجالات مثل الصحة والتعليم والبطالة وخاصة التعليم لأنه أصبح مثل المرض يعاني منه كثير من الجهلاء ولذلك يجب الاهتمام به كثيرا‏.‏ ‏**‏ ما البرامج اليومية التي تريدين إلغاءها من القناة لأنها لا تتلاءم مع الاحداث الحالية؟ ‏*‏ لا توجد برامج يومية لانني اتيت في فترة طارئة وكل ما يذاع علي القناة يلائم هذه الاحداث‏.‏ ‏**‏ ما تعليقك علي احتجاج كثير من العاملين في القناة علي نائب رئيس القناة شكري ابو عميرة خاصة وانه المرشح القادم لمنصب رئاسة القناة؟ ‏*‏ كل المناصب الجديدة تم تعيينها في ظروف طارئة وكلها قابلة للتغيير في أي لحظة ولا يوجد وقت لدينا للرد علي التجريح والاهانة والاعتراضات ولكننا نعمل بجدية وليس لي الحق في تقييم العاملين الآن لأنهم يعملون منذ زمن طويل كما انني لا أري الاحتجاجات علي شخص بذاته وانما يحتجون علي مطالب خاصة بهم وتوجد اعمال مهمة يجب الاهتمام بها بدلا من أي شيء آخر‏.‏ ‏**‏ ما رأيك في ثوار ماسبيرو الذين ينادون بعدة مطالب من بينها عدم حصولهم علي مرتباتهم منذ أربعة أشهر؟ ‏*‏ المطالب المادية لا تخص العاملين بماسبيرو فقط وانما تخص كل المصريين لأن المواطن العادي منذ ثلاثين عاما لايحصل علي حقوقه المادية ويوجد شيء يسمي الحد الأدني للآدمية بأن نراعي انسانية المواطن وآدميته وعدم اهانته في كرامته بأن يحصل علي حد الكفاف من المال لكي يكفي من مطالب اسرته وعلاجهم وتعليمهم أما العاملون بماسبيرو فرواتبهم متأخرة وهذا حقهم‏.‏ ‏**‏هل ترين ان منصب رئيس القناة الأولي جاء متأخرا؟ دائما أقول رحم الله امرؤ عرف قدر نفسه واعرف امكاناتي وعقلي جيدا وهذا يترجم من خلال ردود أفعال الجميع خارج وداخل ماسبيرو وأريد القول انه اذا لم تتحقق مطالب المشاهد والعاملين سوف اتخلي عن رئاسة القناة‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل