المحتوى الرئيسى

القاعدة تهدد بريطانيا بهجمات موجعة

05/23 03:45

ونقلت الصحيفة البريطانية في تقرير لها علي موقعها الإلكتروني عن المتحدث باسم حركة طالبان إحسان الله إحسان قوله‏'‏ طلب زعيمنا الجديد إعداد مخطط كبير لضرب لندن‏,‏ فهو يري أن بريطانيا هي العمود الفقري لأوروبا ويجب سحقها‏'.‏ وأضافت الصحيفة أنه في مواجهة هذا التهديد ينتظر أن يقوم وزير النقل البريطاني فيليب هاموند في غضون الأيام القليلة المقبلة بإعلان خطة لتأمين العاصمة لندن وردع أي هجوم إرهابي محتمل‏.‏ من جانبه‏,‏ شكك محمد عبدالرحمن‏-‏ نجل الشيخ عمر عبدالرحمن المحتجز لدي الولايات المتحدة منذ سنوات‏-‏ في صحة الأنباء التي تواردت عن تولي المصري‏'‏ سيف العدل‏'‏ زعامة تنظيم القاعدة خلفا لمؤسس التنظيم أسامة بن لادن‏.‏ وفي حديث أدلي به لشبكة‏'‏ سي إن إن‏'‏ الأمريكية‏,‏ رجح عبدالرحمن أن تكون الحكومة الباكستانية قد أعلنت هذه المعلومات الخاطئة لتضليل مقاتلي التنظيم أو محاولة كشفهم‏,‏ وتابع قائلا‏'‏ أتوقع أن يعلن الدكتور أيمن الظواهري زعامته للتنظيم رسميا خلال الأيام المقبلة‏,‏ فقد يكون تأخر هذه الخطوة راجع لأسباب أمنية‏.'‏ وأكد الرئيس الامريكي باراك اوباما في مقابلة مع تليفزيون هيئة الاذاعة البريطانية‏(‏ بي‏.‏بي‏.‏سي‏)‏ أمس انه سيوافق علي تنفيذ عملية جديدة في باكستان اذا عثرت الولايات المتحدة علي متشدد قيادي آخر هناك‏.‏ وسئل ان كان سيفعل الشيء نفسه مرة اخري اذا اكتشفت الولايات المتحدة‏'‏ هدفا عالي القيمة‏'‏ في باكستان او دولة اخري مثل الملا عمر فقال اوباما‏'‏ سنفعل ذلك‏'.‏ وقال اوباما لتليفزيون بي‏.‏بي‏.‏سي‏'‏ نحترم بشدة سيادة باكستان‏.‏ لكننا لا نستطيع السماح لشخص ينشط في التخطيط لقتل شعبنا او شعوب حلفائنا‏...‏ لا يمكننا ان نسمح لمثل هذا النوع من الخطط النشطة ان تؤتي ثمارها بدون تحرك من جانبنا‏.‏ ‏'‏لم اخف ذلك‏.‏ قلت ذلك عندما ترشحت للرئاسة وهو انه اذا سنحت لنا فرصة لقتل بن لادن فسوف ننتهزها‏.'‏ ويؤكد مسئولون امريكيون منذ فترة طويلة ان عمر فر الي باكستان بعدما اطاحت قوات افغانية تدعمها الولايات المتحدة بحكومة طالبان اواخر‏2001‏ وانه ما زال مختبئا هناك‏.‏ وتنفي باكستان تقارير عن وجوده بأراضيها‏.‏ ووصف أوباما لحظة مقتل زعيم بن لادن بأنها كانت‏'‏ جبارة‏',‏ مشيرا إلي أن ذلك يعد واضحا في ردود الأفعال داخل الولايات المتحدة الأمريكية‏.‏ ومن ناحية أخري‏,‏ نددت تركيا بهجوم إرهابي علي مستشفي عسكري في كابول أدي إلي سقوط عدد من القتلي والجرحي‏.‏ ووصف بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية أمس الهجوم بأنه عمل‏'‏ غير إنساني‏'.‏ وأعرب البيان عن تعازي تركيا في ضحايا الحادث‏,‏ مؤكدا استعدادها لتقديم جميع أشكال الدعم لأفغانستان في القضاء علي مشكلة الإرهاب‏.‏               

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل