المحتوى الرئيسى

حمدي خليفة: عضويتي بالوطني كانت محاولة لمعالجة السلبيات

05/23 16:55

قال حمدي خليفة، نقيب المحامين المخلوع، أنه لا ينكر حق الشباب الثوريين في التعبير عن آرائهم بحرية تامة ورفض الفاسدين المنتمين للحزب الوطني، مضيفا أنه يعترض بشدة على اعتبار كل من انتمى للحزب الوطني لفترة من الوقت فاسد أو معاد للثورة.وأشار خليفة، في البيان الذي أصدره، ردا على ما حدث خلال مؤتمر الحوار الوطني أمس الأحد، أنه ليس من المنطقى أن نصدر ما أسماه حكماً ب"الإعدام السياسى" على كل من انتمى للحزب الوطنى, لإن هذه الفكرة فى حد ذاتها تعد مخالفة لقواعد الديموقراطية التى ينشدها الثوريين والمصريين جميعاً.وأشار "خليفة" إلى أنه واحداً ممن انتموا للحزب ليس بغرض تحقيق منفعة شخصية, وإنما بغرض الإصلاح ومعالجة السلبيات وإفادة المواطن المصرى, ودلل على ذلك بأن عضويته بالحزب لم تستمر سوى ستة اشهر فقط, حيث قام بتقديم أستقالته فور معرفته بالرفض الشعبى الجارف للحزب.ولفت "خليفة" إلى أن عضويته بالحزب والتى لم تدم طويلاً, لا يمكن لها أن تنال من تاريخه السياسى الحافل, ومواقفه الوطنية المعروفة عنه, بداية من مشاركته فى حرب أكتوبر1973 , مروراً بوصوله لمنصب النقيب وحتى الآن.وأكد "خليفة" أنه أول نقيب لنقابة مهنية يعترف بالثورة ويؤيدها ويبارك خطاها, كما لفت إلى أنه أول من فتح أبواب نقابته للثوار حتى يدخلوها ويحتموا بها مما حدث معهم طيلة أيام الثورة المباركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل