المحتوى الرئيسى

أسرة أمين الشرطة المتهم بقتل 20 متظاهرا يحتجون أمام العدل

05/23 13:31

كتب - هاني ضوَّه :نظمت أسرة أمين الشرطة المتهم بقتل 20 متظاهرا واشتراكه في قتل 3 آخرين بإطلاق النار عليهم بطريقة عشوائية من سلاحه الميري يوم جمعة الغضب، 28 يناير الماضي، والمحكوم عليه بالإعدام غيابياً وقفة احتجاجية صباح الاثنين أمام وزارة العدلي للمطالبة بإعادة فتح التحقيق، وللتظلم من حكم الإعدام الصادر بحق ابنهم غيابيا.وحمل أهل أمين الشرطة الهارب محمد إبراهيم عبد المنعم لافتات كتب عليها "ابني برئ من دم القتلة"، "يا عيسوي هو دم مصير ابننا بعد القيام بالواجب" و"المظاهرة كانت فين.. التحرير ولا الأقسام".وصدر حكم الإعدام غيابيًا ضد أمين الشرطة لهروب المتهم حتى الآن، وكان الاتهامات الموجهة لأمين الشرطة القتل والإصابة العمد مع سبق الإصرار، بعد إطلاق النار بشكل عشوائي من سلاحه الآلي أمام قسم الزاوية الحمراء، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.وخلال الجلسة حاول أهالي الضحايا اقتحام مقر المحكمة بعد أن طالبهم أحد المحامين بالتسلل لداخل المحكمة إلا أن قوات الشرطة والقوات المسلحة المكلفين بتأمين المحكمة تصدوا إليهم وحدثت بعض المشاجرات مما اضطر أحد ضباط الشرطة إلي التهديد باستعمال السلاح الميري فقام زملائه بمنعه حيث اعتقد الأهالي بقيام ضباط الشرطة بتهريب المتهم من مقر المحكمة .كان المستشار عمرو قنديل المحامي العام لنيابات شمال القاهرة قد قرر إحالة أمين الشرطة محمد السني الي محكمة الجنايات لاتهامه بارتكاب مجزرة بين المتظاهرين يوم جمعة الغضب، حيث اتهم بقتل وإصابة العشرات. بعد أن أطلق الرصاص عليهم من سلاحه الآلي بطريقة عشوائية أمام قسم الزاوية الحمراء، ولمدة خمس ساعات.واستمعت النيابة لأقوال 57 شاهدا من الاهالي، أجمعت أقوالهم على ارتكاب أمين الشرطة المجزرة من داخل وخارج القسم.اقرأ أيضا:حملة تدوينات على الانترنت لتقييم ''المجلس العسكري''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل