المحتوى الرئيسى

الدكتور واصل ابو يوسف حديث أوباما عن تبادل الأراضي انحياز كامل لجانب اسرائيل

05/23 11:05

رام الله-دنيا الوطن قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل أبو يوسف إن حديث الرئيس أوباما عن تبادل الأراضي يضفي شرعية على المستوطنات وانحياز كامل لجانب اسرائيل. واشار ابو يوسف في حديث مع وسائل الاعلام ان خطاب الرئيس الأمريكي أوباما امام مؤتمر هذا اللوبي (ايباك), حول تعهده بحماية امن اسرائيل ، يؤكد بما لا يدعي مجال للشك انحياز الادارة الامريكية الى جانب حكومة الاحتلال ويضفي شرعية على المستوطنات ، حيث لم يأخذ بعين الاعتبار حقوق الشعب الفلسطيني التي أقرتها مؤسسات الشرعية الدولية ،هيئة الأمم، ومجلس الأمن، ومحكمة لاهاي. وأضاف بأن ما طرحه اوباما يعني إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة، ولم يتحدث عن الاستيطان، والمستوطنات والحدود، والقدس وحق اللاجئين بالعودة وفق القرار194. واعتبر ما طرحه أوباما من تحذير للفلسطينيين حتى لا يتابعوا طرح القضية أمام هيئة الأمم في أيلول يعتبر تهديداً وقحا وتعبيراً عن الموقف المعادي لحقوق الشعب الفلسطيني، وبما يمكن إسرائيل من مواصلة تحقيق أهدافها ومخططاتها على الأرض، ورأى الممارسات الاسرائيلية على الارض وفي مقدمتها مخططات البناء الاستيطاني الجديد في القدس التي اعلنت عنها اسرائيل خلال وجود نتانياهو في واشنطن، تؤكد من جديد أن الحكومة الإسرائيلية ليست معنية بأي حال من الأحوال بالتقدم الحقيقي نحو عملية سياسية جادة تضع حداً للصراع بشكل عادل. واضاف ان الانتقاد الاسرائيلي والامريكي ضد اتفاق المصالحة انما يستهدف التهرب من اية ضغوط قد تتعرض لها حكومة الاحتلال فيما يتعلق بجهود السلام والتمترس وراء ذرائع واستغلال كل ذلك لمواصلة تنفيذ مخططاتها الاستيطانية وفرض سياسة الامر الواقع التي تهدد السلام والامن والاستقرار في المنطقة. واكد ابو يوسف ان اجتماع القيادة الفلسطينية سيبحث بلورة موقف لتوجه على المستوى العربي والدولي يستهدف دعم المطالب الفلسطينية العادلة وخاصة اعتراف المجتمع الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة في ايلول القادم والضغط على اسرائيل للتوقف عن ممارساتها العدوانية والاستيطانية على الارض. واشار امين عام جبهة التحرير ان التحرك الفلسطيني المكثف للرئيس عباس والقيادة الفلسطينية لمواجهة هذه المخاطر بروية وبأقل قدر من الخسائر هو الاصرار على الهدف الثابت لشعبنا وحقه في تقرير المصير واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني بعاصمتها القدس مع ضمان حق العودة للاجئين من ابناء شعبنا الى ديارهم . واكد ان القيادة الفلسطينية دعت لجنة المتابعة العربية لاجتماع حتى يتطلعوا بمسؤولياتهم على ضوء التطورات الجارية بعد ان افشلت اسرائيل كل الفرص التي يمنحها اياها العالم العربي لدفع عملية السلام، وحتى يكون الرد الفلسطيني مدروس من خلال اجراء مشاورات مع الدول العربية ، واجراء المشاورات مع الاصدقاء للرد على الخطاب الامريكي الذي لا يزال يدور في الفلك الاسرائيلي وحتى يكون بمستوى المتغيرات العربية الجارية. واكد امين عام جبهة التحرير الاستمرار في الحملة الدبلوماسية وتجنيد الدعم الدولي للموقف الفلسطيني،بطرح قضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران على مجلس الأمن الدولي في أيلول القادم،وبما يكشف ويعري حقيقة المواقف الأمريكية العدائية للشعب الفلسطيني،وزيف شعاراتها وتضليلها فيما يخص الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان وتقرير المصير للشعوب. واشار ان استثمار الحراك الشعبي العربي والفلسطيني الذي اظهر مقدرته الفائقه على صنع المعجزات في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية وخلق حالة كفاحية جديدة يؤكد ان الجماهير تمتلك مخزون هائل من الفعل النضالي بالدفاع عن حقوقها وثوابتها ومصالحها العليا . وختام ابو يوسف حديثه ليس أمامنا سوى الاستمرار في التوجه الى الجمعية العامة للامم المتحدة تحت بند متحدون من أجل السلام، والاستمرار بالهجوم الدبلوماسي والسياسي، والاستمرار في العمل مع الحلفاء في تعميق أزمة وعزلة اسرائيل عن المجتمع الدولي، والانخراط أولا في ترتيب البيت الداخلي وتطبيق اتفاق المصالحة،والعمل على البدء بتنفيذ إستراتيجية فلسطينية موحدة وفق البرنامج الوطني والثوابت الفلسطينية،والعمل على نقل ملف القضية الفلسطينية الى الأمم المتحدة،لتطبيق قراراتها ذات الصلة بشأن القضية الفلسطينية،وكذلك طلب الحماية الدولية المؤقتة لشعبنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل