المحتوى الرئيسى

مجــرد رأي

05/22 23:40

الدستور قبل البرلمان كشف مؤتمر الوفاق القومي الذي نجح الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء في تنظيمه بحضور مختلف الاتجاهات السياسية باستثناء الإخوان المسلمين عن اتجاه الرأي الي البدء بإعداد الدستور اولا قبل اجراء أي انتخابات سواء للبرلمان أو الرئيس, ورغم محاولة تأكيد د. يحيي الجمل في كلمته أن المجلس الأعلي للقوات المسلحة مصمم علي تسليم البلاد الي الشعب في موعد أقصاه ديسمبر المقبل وان تجري انتخابات البرلمان والرئيس في هذه الفترة.. فإن أفكار معظم المتحدثين عارضت هذا الاتجاه, وكان د. ابراهيم درويش الفقيه الدستوري الاعنف, حين قال موجها حديثه إلي القوات المسلحة: لا ترحلوا وتتركونا لأن القادم أخطر, والعجلة في اجراء الانتخابات ستنتهي الي افراز ما افرزته الانتخابات الاخيرة, وقال: عاوزين فترة سنة علي الاقل نتنفس فيها.. فلماذا العجلة؟ ولم تختلف معظم الآراء التالية عن هذا الاتجاه بل ايدته بصور مختلفة, منها قول المستشارة تهاني الجبالي عضو المحكمة الدستورية اننا تعلمنا ان ينشئ الدستور السلطتين التنفيذية والتشريعية ولكن في الظروف التي نواجهها يجب ان يكون الدستور اولا ثم البرلمان؟.. وقال د. علي السلمي نائب رئيس حزب الوفد إنه من غير المتصور اجراء اي انتخابات في ظل حالة الفوضي الأمنية الحالية في الوقت الذي تريد فيه معظم الاحزاب الدستور اولا, أما طارق عامر رئيس البنك الأهلي واتحاد البنوك فقد أثار موضوع تعريض المسئولين للمساءلة بما يمنعهم من الخوف من اتخاذ اي قرار وضرب مثلا علي ذلك بقضية اعتبار كل تصرف يقرره المسئول بالامر المباشر وليس المناقصة, خطيئة يحاسب عليها. شخصيا طالبت ان يتفق المؤتمر أولا علي الملامح الرئيسية التي يجب ان يهدف اليها الدستور مثل شكل نظام الحكم: رئاسي أ م برلماني نسبة العمال والفلاحين ـ المواطنة والدولة المدنية ـ سلطات الرئيس... وغير ذلك من الموضوعات التي تمثل هيكل الدستور من حيث المبادئ وبعد ذلك تأتي الصياغة. المزيد من أعمدة صلاح منتصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل