المحتوى الرئيسى

من محمد المتولى الى فضيلة ألأمام ألأكبر شيخ ألأزهر

05/22 22:01

ردا على مقال فضيلة ألأمام ألأكبر شيخ ألأزهر بخصوص الرحمه لمبارك http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/05/21/177051.html عفوا يا فضيلة ألأمام ألأكبر ارجوا أن لا يكون فى ردى على سيادتكم وانا مواطن مصرى عادى اى نوع من التطاول على مقام سيادتكم ومكانتكم الكريمه والتى هى محفوظه بين الناس وانا من الجيل القديم واكبر منك سنا وليس من سمات جيلنا التطاول على العلماء او حتى مناقشة آرائهم بل قد أعتاد جيلنا ان يقدس العلم ويحترم العلماء وانا مازلت أقبل يد الشيخ محمد عدلى امام ورئيس المركز ألأسلامى الذى اصلى فيه بكولومبيا عاصمة كارولينا الجنوبيه بأمريكا لأستقامته وعلمه وبرغم لحيته البيضاء الا انى اكبره سنا بأربع سنوات وهذا للعلم لأوضح من انا وبأنى حاشا لله أن أقصد أى تطاول على رأيكم سيادتكم تطالب بالرجمه فى معاملة الطاغيه المخلوع قبل تطبيق القانون وهو حتى هذه اللحظه تم معاملته معامله كريمه فوق القانون بالنسبه لما أقترفه من جرائم فى حق شعبه ووطنه لا تعد ولا تحصى سيادتك كمواطن مصرى تعلم تفاصيلها مثلى ومثل اى مواطن آخر فهو برغم سوء أفعاله لآخر لحظه بعد فشل وزارة الداخليه وآلة ألأمن المركزى وأعوانه فى وقف ألأنفجار البشرى المكبوت حتى بأعنف وسائل القتل والترويع قنصا أو دهسا أو تست سنابك الخيول وخف الجمال فلجأ الى أستخدام القوات المسلحه آملا ان تسوى ميدان التحرير بألأرض بكل من هم فيه لنكون درسا وعبره لمن تسول لهم نفوسهم بألأحتجاج كما فعلت الصين او ما يفعل الآن القذافى وبشار ألأسد ولم يمنع الكارثه سوى الله الذى أوحى لشرفاء القوات المسلحه وقادتها النبلاء أن تأخذ موقف الحق فى حماية ارواح الشعب وحتى هذه اللحظه لم يعامل مبارك كما يحدث للطغاه فى كل الثورات من قبل بل تم معاملته بمنتهى اللطف والرحمه بما يجعله فوق القانون فهو لم يقبض عليه بطريقه مهينه وهو مازال يستجم فى مستشفى خمس نجوم فى شرم الشيخ المحبب الى قلبه و مازالت صحته ونفسيته ومشاعره محل رعايه مركزه على نحو فيه تدليل مثلما كان فى الرئاسه ولم يحظى بهذه المعامله اى احد من المجرمين امثاله من قبل فأنت تعلم اماكن الزنازين التى كان يضع فيها آلاف المعارضين الشرفاء ظلما وقد يكون احد النزلاء فيها من قبل وصفها لك من الداخل فأى رحمه تنشدها له فى المعامله اكثر من ذلك !!!!؟؟؟؟؟ اما التسامح اذا كنت تعنيه التجاوز عن سيئاته والتغاضى عن جرائمه !!!!! ؟؟؟ فهذا كثير يا فضيلة ألأمام ألأكبر لن تستطيع انت او غيرك ان يحمل هذا العبء الثقيل على كاهله فجرائمه فى حق وطنه وشعبه كبيره وكثيره لاتحصى لقد كانت سرقة وطن بالكامل كأنه سعار محموم منه ومن وأولاده وأتباعهم وألأموال الكبيره ظلت تتدحرج وتختفى فى جحور حول العالم العربى والغربى بواسطة خبراء متخصصين حتى من اولاد العم وحتى بعد الثوره وهو مقيم فى شرم الشيخ وبعضها يظهر بالصدفه بفتح شنطه من مئات الشنط المكدسه بالدولارات هنا وهناك فى هذا الفندق او ذاك سرقات كبيره لوطن مدين بالمليارات للداخل والخارج وواجبة السداد من عرق هذا الشعب المقهور لعقود ولو كان حبيب العدلى فى موقع السلطه الآن لأستطاع استرجاعها جميعا من أى جحور ذهبت اليها فى الجحيم بنفس ألأساليب الذى كان يكلفه مبارك بها عندما يستنطق اصلب الرجال التى تعجز مخابرات امريكا عن استنطاقهم بالحد ألأقصى من التعذيب المباح على ارضها مثل ألأغراق فترسلهم الى الطغاه ومساعدى الطغاه لأستنطاقهم ولم تكن هناك رحمه ولا شفقه فوق القانون او تحته هل تستطيع يا مولانا ان تحمل على كاهلك نيابة عن مبارك امام الشعب او حتى لو تجاهلنا الشعب امام الله وتؤدى عنه هذه ألأمانه وهذا الحساب امام رب العالمين فى دماء القتلى الذى امر بقتلهم ناهيك عن الفساد وألأفساد الذى احدثه فى الدوله وألأستبداد الشنيع الذا كان يجعله لا يسمع الا صوته ولا يرى رأيا غير رأيه ….. هل تستطيع ان تتحمل عنه امام الشعب وأمام الله خيانته الواضحه للأعمى لوطنه والعمل لصالح اعداء وطنه الذين كانوا فى وجوده يعتبروه كنزا استراتيجيا يستوجب الصلاه من أجل طولة عمره وصحته حتى من عفوديا يوسف وفى غيابه يبكون على فراقه !!!! وهل تستطيع ان تستسمح أصحاب كل هذه المظالم والحقوق عن مبارك سواء كانت أموال أو دماء !!!؟؟؟ أنا أستطيع عن نفسى ان أتسامح فى حقوقى التى اهدرها النقيب تامر رضا بمباحث أجا وزميله الضابط أحمد أحمد المرسى الصانع الذى أخذ جانب اللصوص أقاربه الذين سرقوا بيتى ومكنهم من ألأقامه فى شقتى بعد سرقتها وحور محضر التحقيق وقدم تحريات مغلوطه للنيابه وأضاع حقى كنتيجه طبيعيه لفساد النظام كله ورأسه وسببه مبارك الطاغيه وقد أستطيع التنازل عن حقوقى فى ألأموال المسروقه وأسدد ما يخصنى فى ديون مصر ولكن من هو الآخر من بين الثمانين مليون مواطن سوف تستطيع ان تحصل منه برضاه عن هذا التنازل ومن ذا الذى سوف يستطيع ان يتنازل عن دم ابنه الشهيد ألأعزل المغدور هل سوف تستطيع ان تتنازل عن هذا الدم برضا لو كان هو ابنك !!!؟؟؟ يا سيادة ألأمام ألأكبر أن رأيك له تأثيره ومحل أحترام فى كل العالم ألأسلامى فكن حذرا ان تحمل على عاتقك امام الله ما لا تستطيع حمله كما فعل سلفك فى مواقف كثيره أرضاء للسلطان الطاغيه عندما أصدر فتاوى سياسيه كما فتاوى الشيخ محمد سعد عبالحليم موسى عندما يقول كل دوله حره فى سياستها داخل ارضها وعلى المرأه المصريه خلع الحجاب فى حكم المضطره برغم ان ذلك اهدار لحق من حقوق ألأنسان تعارضه المنظمات الحقوقيه الدوليه ويؤيده ألأمام ألأكبر الذى كان رئيس فرنسا يريد ألأستناد على فتواه ثم بعد ذلك أوصى اهله بأن بدفنوه فى البقيع الله اعلم بنيته فى الدنيا ومكانه فى الآخره سواء دفن فى البقيع أو فى مقابر الصدقه ليس من اللائق أن يذكر فضيلتك واحدا من عامة الناس مثلى وغير حافظ للقرآن الكريم اللهم ألا السور القصيره بأن الله سبحانه وتعالى غضب من قوم وعاقبهم لأنه أذا سرق فيهم احد الصفوه تركوه بلا عقاب وأذا سرق فيهم الفقير اقاموا عليه الحد ولا داعى ان أذكرك بقسم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عندما قال لو فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها !!!! وأخيرا اريد ان اتسائل اليس فى القصاص حياه وتطهر من الذنوب حتى يذهب المخلوق الى خالقه نظيفا دفع الثمن لكل ديونه يافضيلة ألأمام اربأ بنفسك عن تحمل وزر افلات مجرم من العقاب حتى لا تضعها عل كتفك ليوم القيامه وحتى لا يظن بك الناس الآن انك مكلف من جهة ما تسعى لتفليت مبارك من الحساب أو لأنك كنت من لجنة السياسات مع ابنه جمال الذى كانو يبغون منك ان تحذوا حذو سلفك محلل للحرام وقد حصلت على منصبك من خلالهم كما كان النظام الجارى فى العهد البائد السابق لا تدع العاطفه تفقدك مصداقيتك مع كل أحترامى الشخصى عن نفسى لفضيلتكم محمد المتولى عبد الحميد mo4y@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل