المحتوى الرئيسى

عزيز الشافعى يتهم رامى جمال و«مزيكا» بإهدار حقه فى أغنية «يا بلادى» ورامى: «القضاء بينى وبينه»

05/22 21:25

بعد النجاح الكبير الذى حققته أغنية «يا بلادى» نشب خلاف حاد بين عزيز الشافعى، مؤلف وملحن الأغنية ومشارك فى غنائها من جهة، وبين المطرب رامى جمال من جهة أخرى. الشافعى اتهم رامى وشركة مزيكا بإهدار حقه المادى والأدبى بعد أن تجاهلوا كتابة اسمه على كليب الأغنية، الذى يذاع على القنوات التى تمتلكها الشركة وأيضا تعاقدهم على حقوق الرنج تون دون وجه حق، على حد تعبيره. عزيز الشافعى قال لـ«المصرى اليوم»: بصراحة شديدة كنت أتمنى ألا تتعلق أغنية «يا بلادى» فى أذهان الجمهور بأى مشاكل خاصة بعد النجاح الكبير، الذى حققته خلال الفترة الماضية، لكنى تضررت أدبياً ومادياً، حيث إن قناة مزيكا تعرض كليب الأغنية باسم رامى جمال وتتجاهلنى تماماً، فى حين أننى أشاركه الغناء، وأيضاً مؤلف وملحن ومنتج الأغنية، هذا بخلاف حقوق الرنج تون التى انتشرت إعلاناتها على عدد من القنوات الفضائية منها «موجة كوميدى وبانوراما دراما»، التى نسبت الأغنية أيضا لرامى فقط، كما أن قناة مزيكا ليس لها الحق القانونى فى التعاقد على بيع الرنج تون مع شركات الاتصالات، لأننى منتج الأغنية. ونفى «عزيز» تنازله عن حقه المادى لصالح شركة مزيكا، وقال: هذا الكلام غير منطقى، فكيف أقدم على تلك الخطوة؟!، لكن ما حدث أننى وقعت على تعاقد بحسن نية يتيح للشركة إذاعة الكليب على شاشات قنوات مزيكا، لكن للأسف تم استغلال هذا التوقيع بشكل سيئ ومن خلاله تم التعاقد مع شركات الاتصالات على الرنج تون، ومن المنطقى لو أننى تعاقدت مع شركات الاتصالات على الرنج تون لكان من الطبيعى أن أنسب الأغنية لنفسى وليس لرامى جمال فقط كما هو يحدث حالياً، وبالرغم من ذلك رفضت اللجوء للقضاء، حفاظاً على شكل الأغنية، وبصراحة أشعر باستغراب شديد من أن منتجاً كبيراً مثل محسن جابر، يحارب القرصنة، يسمح لقنواته بالتعدى على حقوقى المادية والأدبية. وأضاف «عزيز»: لم أتوقع أن يحدث ذلك من رامى، الذى ساندته ودعمته فى بداية حياته الفنية من خلال أغنية «يا بلادى»، التى وضعت اسمه على بداية الطريق، حيث إنه استمع إلى الأغنية بالصدفة أثناء وضع التوزيع الموسيقى لها، وتساقطت دموعه من شدة تأثره بالأغنية، وطلب أن يشاركنى الغناء، وبالفعل وافقت دون تردد، لأننى بشكل شخصى أحب صوته، وبالفعل تم تسجيل الأغنية، وبمجرد عرضها على الفضائيات حققت نجاحاً كبيراً وغير متوقع. واعترف «عزيز» بأنه استعان بالفعل بجملة لحنية من ألحان العبقرى بليغ حمدى، لكن بشكل قانونى بعد أن دفع لأسرته، كما قام بتلحين 3 مقاطع فى الأغنية من قولوا لأمى ماتزعليش إلى نهاية الأغنية. أما رامى جمال فقال لـ«المصرى اليوم»: لن أنظر خلفى، وأقول لعزيز: لو لديك حق الجأ للقضاء. أما المنتج محسن جابر فقال: تأكد أن أى شخص له حق لدىّ سيحصل عليه حتماً، وكان من الأفضل لعزيز الشافعى أن يبلغنى بما حدث بدلاً من اللجوء للصحافة، خاصة أن الأغنية مهداة للقناة، ولم أقم بإنتاجها، فمن الطبيعى أنها تمر فقط على لجنة المشاهدة، التى تقيمها ثم تجيزها للعرض، لذا نحن التزمنا بالأسماء المكتوبة على الكليب دون أى تدخل من إدارة القناة، كما أن صوتى عزيز ورامى متشابهان إلى حد كبير جدا. وأضاف: بعد عرض الأغنية تلقيت إميلاً من عزيز الشافعى طلب فيه لقائى، لتجهيز شغل جديد فقمت بالرد عليه، وقلت له عندما أصل مصر سيتم تحديد موعد، وكان من الممكن أن يقول شكواه، وبالتأكيد لو لديه حق سيحصل عليه، لكنه فكر بشكل مختلف، بحثاً عن الشهرة، أما بخصوص حقه المادى فالشركة لديها تنازل بخط اليد من «عزيز» عن الأغنية، وبالرغم من ذلك لم نربح مليماً واحداً من الأغنية، و«عزيز» هو من قام بالتعاقد مع شركات الاتصالات على الرنج تون والكول تون، بل أخطأ، لأنه استغل صوت رامى جمال دون الحصول على إذن كتابى منه لذا فهو مدان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل