المحتوى الرئيسى

سعوديات يطلقن حملة التحدى: «أقود سيارتى بنفسى»

05/22 21:22

«هم يسوقوا الله معاهم.. المشكلة ما هاقدر أشاركهم لأنى غالباً هادخل فى أول عمود نور، ولو فرضاً حصلت المعجزة وعرفت أسوق هيكون من المستحيل إنى أعمل باركنج ولو سقت وعملت باركنج صح حصير شايفة نفسى ومو حد هيسلم منى وهافضل مطلعة راسى من الشباك أتخانق مع الناس».. كان هذا ما كتبته الفتاة السعودية «عبير» على «فيس بوك» تعليقاً على حملة «أقود سيارتى بنفسى» التى دشنتها مواطنات سعوديات على الموقع، وحددت يوم 17 يونيو موعداً لانطلاقها، وهى الدعوة التى لا يعلم أحد على وجه اليقين ما إذا كان سيتم السماح لهن بتنفيذها من عدمه. كانت مواطنة سعودية تدعى منال الشريف قد قادت سيارتها يوم الخميس الماضى فى منطقة الخبر الشرقية، التى تشتهر بإقامة الأجانب بها، مبررة تصرفها بأنها لا ترى فى قيادة المرأة أى مخالفة قانونية أو دينية ولا ترى منطقاً فى المنع. وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر موثوقة أن منال الشريف استدعيت الأحد من قبل السلطات السعودية، وأدلت بأقوالها فيما يتعلق بواقعة القيادة، كما استدعى شقيقها ووقع تعهداً بعدم معاودتها قيادة السيارة مرة أخرى وذلك قبل إخلاء سبيلها. على الجانب الآخر، تعترض نساء على الفكرة، ويطالبن باستمرار اعتمادهن على السائق الخاص أو التاكسى، وتم تدشين حملة مناهضة على «فيس بوك» أيضاً تحت عنوان «ضد حملة أقود سيارتى بنفسى».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل