المحتوى الرئيسى

والد تامر حسني: كدت أموت عندما قالوا لي "البقاء لله في ابنك"

05/22 21:06

كشف حسني شريف والد المطرب تامر حسني عن استيائه الشديد من شائعة وفاة نجله، واعتبارها وسيلةً رخيصةً للنيل من نجاحه، موضحًا أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق مثل هذه الشائعات على ابنه، وأنه استطاع الوصول لتامر بصعوبة، خاصة وأنه لا يحمل هاتفًا محمولا أثناء التصوير. وعبر والد تامر حسني في تصريح خاص لـmbc.net عن استيائه الشديد حيال شائعة وفاة نجله في حادث سير، وأشار إلى أنه أصيب بالذعر والصدمة حينما تلقى مكالمةً هاتفيةً من شخص لا يعرفه يقول له: "البقاء لله في وفاة نجلك". وأوضح أن المكالمة جعلته في حالة من توتر بالغ وخوف شديد، خاصة وأن تامر لا يحمل هاتفًا أثناء التصوير؛ لانشغاله حاليًا بتصوير مسلسله "آدم" مع المخرج محمد سامي. وأكمل الشريف كلامه موضحًا أنه يحمد الله على أن والدته لم تعلم بهذه الشائعة وإلا كانت سيصيبها مكروه لمدى تعلقها الشديد به، لكن بعد سلسلة من المحاولات استطاع التوصل إلى تامر، وأخبره أنه علم بهذه الشائعة، وأنه اعتاد إطلاق مثل هذه الشائعات، التي تخص وفاته، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق شائعة مشابهة. من جانب mbc.net فقد حاولنا الاتصال بتامر حسني إلا أن هاتفه كان مغلقًا طوال الوقت. يذكر أن شائعة وفاة تامر حسني قد انتشرت يوم الأحد على عديد من المواقع الاجتماعية والإخبارية في حادث سير أثناء توجهه إلى شرم الشيخ؛ بسبب السرعة الزائدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل