المحتوى الرئيسى

«لوس أنجلوس تايمز»: خامنئى اصطدم بـ«نجاد» لإبلاغه «يمكن استبدالك»

05/22 20:44

اعتبرت صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» أن الهدف الرئيسى من اصطدام المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله على خامنئى بالرئيس أحمدى نجاد ـ هو أن يبلغه برسالة واحدة وهى أنه «يمكن استبدالك». وأضافت الصحيفة أن نجاد فوت جلسات مجلس الوزراء لفترة، فيما يبدو انعكاساً واضحاً لصدامه مع خامنئى حول تعيين رئيس المخابرات الإيرانية، حتى إن مصادر إيرانية أفادت بتكليف لعضو محافظ فى البرلمان الإيرانى بأن يشكل حكومة، إذا ما استقال نجاد أو أقيل. وبعد عودة نجاد لممارسة مهام منصبه، فإنه يبدو قد تلقى رسالة خامنئى بأنه يستطيع أن يتسبب فى مشاكل كبيرة له، خاصة أن خامنئى قام بعد هذا «الدرس» بالسماح لنجاد بأن يصبح الرئيس وزيرا للنفط، كما قام خامنئى باستخدام أدواته القوية مثل مجلس صيانة الدستور ومجلس الحرس الثورى وغيرهم. وتضيف الصحيفة أن نجاد يسعى إلى «إعادة اختراع» الدولة الإسلامية، وذلك من خلال إضفاء نزعة قومية عليها وجعل الطابع الإسلامى أكثر حرية فيها، وهو ما يشكل –فى رأى الصحيفة- تهديدا ليس فقط للمصالح الاقتصادية فى البلاد لكن لشكل السلطة الدينية القوية فى البلاد، لذا يبدو أن السلطات الدينية ترغب فى تحجيم نجاد، بينما يسعى هو لعمل مستقبل سياسى لنفسه يتعدى تركه للرئاسة فى 2013.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل