المحتوى الرئيسى

الجيش السودانى يدخل «أبيى».. والآلاف يفرون من المدينة

05/22 20:29

فر الآلاف من السكان من منطقة «أبيى» المتنازع عليها على الحدود بين شمال وجنوب السودان، وذلك فى الوقت الذى نشرت فيه قوات الجيش السودانى 15 دبابة فى شوارع المدينة، وسط أنباء عن تبادل إطلاق نار، فى حين أقر الجيش الجنوبى بسيطرة الجيش السودانى على المدينة. أعلن وزير الدولة للشؤون الرئاسية أمين حسن عمر أن قوات الجيش السودانى تسيطر بالكامل على منطقة «أبيى»، وأنها تقوم بتطيرها من جميع القوات «غير المشروعة» فى المنطقة، بينما قال وزير الدفاع عبدالرحيم أحمد حسين إن الوضع فى أبيى مفتوح على كل الاحتمالات. وطالب عمر القوات التابعة للجنوبيين بالانسحاب من الإقليم المتنازع عليه، مشيراً إلى أنه على الجيش الشعبى وحزبه وحكومته ضرورة إنهاء الفترة الانتقالية بهدوء، إذا كانوا حريصين على السلام، وقال إن قوات الجيش السودانى حرصت على تجنب جميع الاستفزازات التى تقوم بها القوات الجنوبية، رغبة منها فى استقرار الأوضاع، وقال: «حاولوا استفزازنا ورغم ذلك صبرنا وقررنا الاستمرار فى التفاوض». وقال فيليب أجوير، المتحدث باسم الجيش الشعبى الجنوبى، إن معارك ضارية دارت فى المنطقة، وأضاف أن السكان «فروا من المنطقة، بسبب القصف العشوائى المدفعى والغارات الجوية»، وقال إن فرقة كاملة من القوات المسلحة السودانية «دخلت إلى «أبيى»، فى حين أننا لم نكن ننشر قوات قتالية فيها». وأكد المتحدث الجنوبى انسحاب قوات الجيش الشعبى وأنصاره إلى الجنوب، تماشياً مع اتفاق أُبرم برعاية الأمم المتحدة، وينص كذلك على أن تنسحب القوات الشمالية أيضا من المنطقة. وأكدت مصادر عسكرية شمالية أن القوات المسلحة السودانية دخلت مدينة «أبيى» وأحكمت سيطرتها عليها، وطردت «قوات العدو» إلى جنوبها، مضيفة أن جميع الاحتمالات تبقى مفتوحة فى المنطقة المتصارع عليها. ومن جهتها، طالبت حكومة جنوب السودان الجيش السودانى بإنهاء «الاحتلال غير المشروع» لمنطقة أبيى المتنازع عليها على الحدود بين الشمال والجنوب، وحذرت من أن معارك الأيام الأخيرة قد تغرق البلاد مجدداً فى الحرب الأهلية. وشهدت «أبيى» تصعيداً لأعمال العنف، بعد استفتاء يناير الماضى، والذى اختار فيه غالبية سكان الجنوب الانفصال عن الشمال، تمهيداً لإعلان دولة مستقلة فى 9 يوليو. ومن جهتها، دعت الامم المتحدة السبت إلى «الوقف الفورى للمعارك»، بينما أدانت الولايات المتحدة، السبت، سيطرة الجيش السودانى بعد معارك عنيفة على مدينة «أبيى» على الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل