المحتوى الرئيسى
alaan TV

اشتعال الحرب بين «بلاتر» و«بن همام» على رئاسة الـ«فيفا» قبل أسبوع من «الحسم»

05/22 19:46

مع بدء العد التنازلى لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» المقرر لها مطلع الشهر المقبل، اشتعل الصراع بين الثنائى جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الحالى ونائبه القطرى محمد بن همام، فى إطار سعى كل منهما لنيل ثقة أعضاء الجمعية العمومية البالغة 208 أفراد خلال الانتخابات المقررة مطلع يونيو المقبل. ويخوض «بلاتر» الانتخابات للمرة الرابعة على التوالى بثقة كبيرة، مقارنة بالانتخابات السابقة، خاصة بعد أن أعلن كل من الاتحاد الأوروبى وأمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبى وأمريكا الجنوبية وأقيانوسيا والكونجرس الأمريكى ودولة الكويت إلى جانب الاتحاد الأفريقى «كاف» تدعيمهم له، كما بدأ «بلاتر» فى استخدام شكل جديد من أشكال الدعاية الانتخابية، المرتبطة بالسياسة، بعد أن قام بزيارة دولة فلسطين بصحبة نائبه الأردنى عن غرب آسيا الأمير على بن الحسين، وأعلن خلال هذه الزيارة عن وضع حجر الأساس الأول للمنشآت الرياضية فى الدولة الفلسطينية. وبررت وسائل الإعلام زيارة «بلاتر» لفلسطين، بأنها تعتبر أكثر الدول أهمية فى المنطقة لوجود صراعات قوية بينها وبين الدولة الصهيونية إسرائيل، كما أكدت بعض الوسائل الإعلامية، أن رئيس الاتحاد الدولى، قرر زيارة فلسطين، لكسب تعاطف معظم الدول العربية، وتكوين كتلة تصويتية جديدة فى العالم العربى. كما يعتمد «بلاتر» فى معركته الانتخابية، على الخلافات السياسية بين بعض الأنظمة الحاكمة فى عدد من الدول العربية ودولة قطر مسقط رأس «بن همام»، بسبب سياسة قناة «الجزيرة» القطرية فى إثارة بعض المشاكل فى تلك البلدان، والتى تنتج هذه الخلافات عن امتناع هذه الدولة عن التصويت لمنافس «بلاتر»، وتتجه لدعم وترشيح رئيس الاتحاد الدولى الحالى. على الجانب الآخر، رفع المرشح القطرى سلاح الرغبة فى التغيير والاتجاه الثورى النابع من الثورات العربية الأخيرة فى معركته مع «بلاتر»، وعقد أكثر من اجتماع مع عدد من الدول، أمثال مجموعة (كونميبول)، وتصريحه بعد ذلك الذى قال فيه «الشعب يريد إسقاط بلاتر»، بالإضافة إلى نفيه تورط بلاده فى فضيحة تقديم رشاوى إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولى لمنحها شرف تنظيم كأس العالم 2022، وهى المعلومات التى اتهم «بلاتر» تسريبها فى محاولة لتشويه صورته أمام الرأى العام العالمى، وحرص «بن همام» على زيارة بعض الدول، لتدعيم موقفه، وكان آخرها تواجده فى مصر، لكسب التدعيم العربى. وفشل «بن همام» فى كسب تعاطف الدول التى أعلنت عدم دعمها لـ«بن همام» مثل إنجلترا، التى أعلنت امتناعها عن التصويت فى انتخابات الـ«فيفا» بسبب اتهامات الفساد، وفى المقابل أعلن «بلاتر» أنه لا يوجد مانع لديه فى إعادة التصويت على اختيار قطر لتنظيم كأس العالم، إذا أثبتت التحقيقات وجود شبهة فساد، خصوصا، أن صحيفة «صنداى تايمز» البريطانية قدمت الأدلة على حصول 6 أعضاء من اللجنة التنفيذية على رشاوى من قطر نظير منحها أصواتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل