المحتوى الرئيسى

المجلس العسكري يحذر من إحداث الفتنة والوقيعة بين الجيش والشعب

05/22 19:38

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في رسالته رقم 56 في صفحته الرسمية على الفيسبوك أنه تلاحظ في الأيام الأخيرة قيام بعض العناصر الخارجية المشبوهة من مدعي البطولة والوطنية بالإدلاء بمجموعة من التصريحات الكاذبة والمختلقة من وهم هذا الخيال المريض بالتحريض على بعض قيادات المجلس الأعلى بغرض إحداث الفتنة والوقيعة بين الجيش والشعب، ويؤكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة أنه لا صحة مطلقة لما يتم نشره عبر هذه المواقع الإلكترونية التي تعمل بإصرار ضد المصلحة العليا للبلاد وأن مصر مفتوحة أمام كل القوى الوطنية الشريفة للتعبير عن آرائها بحرية وديمقراطية.وأضاف المجلس، أن هذه العناصر المشبوهة تقوم بتوجيه أتباعها من الخارجين عن القانون وتنظيم تحركاتهم في كل التظاهرات الحرة للثورة بغرض الاندساس بين المتظاهرين للتحرش واستفزاز رجال القوات المسلحة والشرطة بغرض حدوث انفلات أمني يؤدي إلى المواجهة بين الطرفين.وأشار المجلس إلى أهمية إدراك شباب مصر الحر أن الهدف الرئيسي الآن لهذه العناصر هو ضرب استقرار المؤسسة العسكرية باعتبارها الركيزة الأساسية في حفظ أمن وسلامة مصر خلال هذه المرحلة الهامة من تاريخ مصرنا العزيزة.ويهيب المجلس بأبناء مصر من كافة الطوائف مراعاة الحيطة والحذر من هذه العناصر الهدامة التي لا هدف لها إلا إضعاف مصر وعدم استقرارها تحقيقا لأهدافها المشبوهة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل