المحتوى الرئيسى

مانشستر يونايتد يواصل احتفالاته برباعية في بلاكبول، وبيكفورد يُسقط تشيلسي

05/22 19:14

فشلت المحاولات المضنية لفريق بلاكبول للبقاء في الدوري الممتاز وإفساد احتفالية مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي الـ19 في تاريخ الشياطين الحمر، فلم يحافظ الفريق على تقدمه بهدفين لهدف خلال الشوط الثاني ليستقبل بعدها ثلاثة أهداف جعلته في مصاف الأندية المغادرة لبطولة الدوري إلى الدرجة الأولى، وأكدت أحقية مانشستر بلقب البطولة فلم يخسر الفريق أبداً على ملعبه أو يتعادل سوى مرة واحدة فقط أمام ويست بروميتش عندما تعادل 2/2، ليرفع مانشستر رصيد نقاطه لـ80 نقطة بفارق 9 نقاط عن تشيلسي الذي خسر خارج ميدانه أمام إيفرتون بهدف دون رد. بلاكبول أفسد بالفعل احتفالية مانشستر يونايتد لكن فقط خلال الحصة الأولى عندما خطف التعادل 1/1 في الدقيقة 41 بفضل تسديدة قوية من النجم الأسكتلندي "تشارلي آدم"، وكان الفريق البرتقالي نداً قوياً لمانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد بمساندة جماهيرية كبيرة من الزوار الذين بدا عليهم رفض مبدأ التسليم للبطل والعودة مرة أخرى لدوري الدرجة الأولى الذي غادره الموسم الماضي بصعوبة بعد المباريات التأهيلية حيث احتل المركز الثالث خلف نيوكاسل وويست بروميتش.سجل الكوري الجنوبي "جي سونج بارك" الهدف الأول لمانشستر يونايتد في الدقيقة 21 عند تلقيه تمريرة سحرية من البلغاري "ديمتار بيرباتوف" مررها من على الجهة اليسرى داخل المنطقة لبارك الذي تحرك بدون كرة ليضع الكرة من لمسة واحدة من فوق رأس الحارس "ماثيو جيكس" الذي خرج من مرماه دون جدوى.وكاد بيرباتوف يُضيف الهدف الثاني للشياطين الحمر في الدقيقة 31 عندما مُررت له كرة داخل منطقة الجزاء فشل في التعامل معها لترتد لبارك جي سونج الذي راوغ تشارلي آدم ليَمر لكن الأسكتلندي اعترض طريقه وعرقله بصورة واضحة لكن الحكم مايك دين أمر بإستمرار اللعب.وفي الدقيقة 40 احتسبت ركلة حرة مباشرة لبلاكبول من على حدود منطقة جزاء مان يونايتد، نفذها تشارلي آدم بقدمه اليسرى على يسار فاندر سار معلناً عن هدف التعديل بطريقة رائعة، ليستغل الخطأ الفادح الذي وقع فيه فاندر سار حيث وقف خلف الحائط البشري تاركاً زاويته الأصلية، لتأتيه تسديدة صاروخية من آدم ليحتفل جمهور الفريق البرتقالي بالتعادل الإيجابي في الشوط الأول.وبهدف تشارلي آدم يكون بلاكبول قد نجح فيما فشل في تحقيقه جميع أندية البريميرليج هذا الموسم بهز شباك اليونايتد على ملعب أولد ترافورد خلال الشوط الأول، فلم ينجح أي فريق في تسجيل أي هدف خلال الـ45 دقيقة الأولى من مباريات اليونايتد هناك (ببطولة الدوري الممتاز) منذ تسجيل جو كول لهدف بعقب القدم أثناء فترة تواجده مع تشيلسي في أبريل 2010 أي منذ أكثر من عام لم تتلق شباك فاندر سار أي هدف في الشوط الأول. مع بداية الشوط الثاني عاد تشارلي آدم ليحصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 48 بسبب خطأ فادح وقع فيه فيديتش حين قام بعرقلة كامبل، ليُسدد آدم الكرة هذه المرة بوجه القدم اليسرى لتذهب في المكان الذي وقف فيه فاندر سار ما مكنه من إبعاد التصويبة لركنية.بعد هذه الفرصة انتفض بلاكبول وواصل ضغطه على مانشستر من اليمين إلى اليسار حتى نجح في الدقيقة 57 من إحراز الهدف الذي يُنقذه من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى بواسطة الأسكتلندي الأخر (تايلور فليتشر) عندما حول عرضية رائعة من ديفيد فاجان الذي تبادل الكرة مع كامبل قبل إهداء فليتشر هدف السبق.رد مانشستر بهدف التعديل في الدقيقة 63، ليحرم عشاق بلاكبول من مواصلة الاحتفال بالتقدم الذي لم يدم سوى 6 دقائق فقط، وأحرز متوسط الميدان البرازيلي "أندرسون" الهدف بعد تلقيه عرضية نموذجية من جي سونج بارك، وقام البرازيلي الذي كان معروف عنه (عدم القدرة على تسجيل الأهداف) بتسديد الكرة من لمسة واحدة بباطن قدمه اليسرى على يسار الحارس. ما هي سوى دقيقة واحدة من هدف التعديل لليونايتد لينقذ الحارس جيكس هدف ثالث من بيرباتوف إثر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 64. وبدأ رجال فيرجسون ينوعون من طريقة لعبهم ليشنوا هجمات مختلفة من اليمين والعمق حتى تمكن المدافع البديل "سمولينج" من تمريرة كرة عرضية رائعة فشل المدافع "إيان إيفيت" من تشتيتها ليحولها في مرماه بالخطأ وسط خيبة أمل عشاق بلاكبول والمدرب إيان هولواي. وأكد البديل الأخر "مايكل أوين" حقيقة هبوط بلاكبول للدوري الدرجة الأولى عندما استغل التمريرة السحرية التي جاءته من البرازيل أندرسون في الدقيقة 81 ليضاعف النتيجة لأربعة أهداف لهدفين.أما تشيلسي فقد أنهى شوطه الأول أمام إيفرتون بالتعادل السلبي لكنه لم يحتمل الضغط الذي مارسه عليه أصحاب الجوديسون بارك خلال الشوط الثاني ليخسروا بهدف سجله نفس اللاعب الذي سجل هدف التعديل على ملعب ستامفورد بريدج بالنصف الأول من الموسم "جيرمان بيكفورد" في الدقيقة 75.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل