المحتوى الرئيسى

ليل يواجه مهمة صعبة على الصعيد الاوروبي عقب انتزاعه للثنائية في فرنسا

05/22 18:49

(رويترز):جاء الفوز بلقبي دوري الدرجة الاولى وكأس فرنسا بشكل أسرع مما توقعه فريق ليل. ففي نهاية موسم ظهر فيه الفريق بشكل مميز على نحو غير متوقع وجد ليل نفسه بدون استاد لخوض مباريات دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل في ظل سعيه للحفاظ على كبار لاعبيه.وسيظل المدرب رودي جارسيا وهو الرجل الذي يقف وراء اسلوب اللعب السلس الذي انتهجه الفريق والذي قاد ليل للفوز بالثنائية المحلية موجودا مع الفريق الموسم المقبل الا انه لم يتأكد بعد بقاء جرفينيو مهاجم ساحل العاج ولاعب خط وسط منتخب فرنسا المؤثر يوهان كاباي.كما تشكل مسألة المكان الذي سيخوض فيه الفريق مباريات دوري ابطال اوروبا على ارضه مصدر قلق للفريق الذي يقع مقره في شمال البلاد. ولن يكون الاستاد الجديد الذي يسع لخمسين الف متفرج في ليل جاهزا العام المقبل كما ان الاستاد المؤقت الذي يخوض عليه الفريق مبارياته والواقع في منطقة فيلينيف دي اسك لم يحصل على موافقة من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لاقامة مباريات اوروبية عليه.ويمكن ان يشكل الاستاد القريب التابع لفريق فالينسيان الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى حلا لتلك المشكلة.وقال ميشيل سيدو رئيس نادي ليل لرويترز "سنحاول ان نلعب على استاد نور الا ان الاتحاد الاوروبي لم يقر هذا الاستاد بعد. اذا لم يقره فاننا سنلعب في مكان اخر. سيكون هذا في فالينسيان اذا ما احتاج الامر لذلك الا انني افضل اللعب في ليل."ولا يمتلك ليل نفوذا ماليا يماثل ما يتمتع به نظراؤه في الدوري الانجليزي الممتاز ودوري الدرجة الاولى في اسبانيا وايطاليا ويخشى من فقدان بعض لاعبيه المؤثرين الذين تستهدف الاندية الاوروبية الكبيرة ضمهم.وقال سيدو الذي تولى مسؤولية النادي في عام 2002 "لن نكون على نفس مستوى الاندية الاوروبية الاخرى."واضاف "ستزداد ميزانية النادي في السنوات المقبلة. يجب ان تصل الى نحو 80 مليون يورو (من 55 مليون يورو هذا الموسم) الموسم المقبل ونحو 100 مليون في السنوات المقبلة بفضل الاستاد."واضاف "سيوفر الاستاد عائدات جديدة وهذا امر هام لانه ليس بوسعنا ان نعول على حقوق البث التلفزيوني فقط."واشار سيدو الى ان الاموال ليست العنصر الضروري الوحيد للنجاح.واوضح رئيس نادي ليل "يمكن ان نطور افكارا ليست لدى الاخرين ويمكن ان نكون اذكى في البحث عن لاعبين افضل. نمتلك القدرة على المضي قدما لضم مواهب للمستقبل."وسيظل اللاعب البلجيكي الموهوب ايدين هازارد والذي سجل سبعة اهداف وصنع عشرة اخرى هذا الموسم ضمن اللاعبين الذين سيستمرون ضمن صفوف الفريق.وقال هازارد الذي انضم لاكاديمية الشباب في عام 2005 "لا افكر في الانتقال. لدى الكثير من العروض الا ان مستشاريي والنادي هم من يسيطرون على هذا الجانب."واختير اللاعب البلجيكي البالغ من العمر 20 عاما والذي حصل مرتين على لقب افضل موهبة صاعدة في الدوري الفرنسي كافضل لاعب في الدوري هذا الموسم.وبدت مراوغاته الدقيقة وقدرته على التمرير بدقة لزميليه في الهجوم موسى سو وجرفينيو حاسمة في مواجهة دفاعات المنافسين التي تلقت شباكهم 65 هدفا من لاعبي ليل هذا الموسم.انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوكتابع أخبار ياللاكورة على تويتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل