المحتوى الرئيسى

رياضيو مصر يطالبون بنسف قانون الرياضة واستبداله بآخر يواكب متطلبات الثورة

05/22 18:42

القاهرة - محمد كرم أجمع المشاركون في مؤتمر تعظيم دور الجمعيات العمومية للأندية الرياضية والذي يرعاه رئيس المجلس القومي المصري للرياضة حسن صقر وأقيم بالقاهرة مساء الأحد 22-5-2011 أنه يجب أن تتواكب الرياضة المصرية مع التطور الذي شهدتة مصر بعد قيام ثورة 25 يناير مطالبين بضرورة أن يكون القرار في المؤسسات الرياضية سواءً اتحادات أو أندية للجمعيات العمومية. وأكدوا على أن قانون الرياضة المصري الحالي لم يعد يناسب المرحلة الحالية ويجب تغييره بكل نصوصه، وشدد المشاركون من رياضيين ومسئولين في الأندية المصرية والاتحادات والخبراء أن مصر يجب أن تتواكب مع التطور العالمي في مجال الرياضة وان تستفيد من تجارب الآخرين. وشهد بند الثماني سنوات في لوائح المؤسسات الرياضية جدلاً واسعاً بين المسئولين الرياضيين ما بين مؤيد ومعارض لهذا البند الذي يعتزم المجلس القومي للرياضة تفعيله من أجل ألا يتخطي أي رئيس ناد أو إتحاد رياضي 8 سنوات في منصبه. من جانبه أكد رئيس المجلس القومي للرياضة المصري حسن صقر أن الرياضة جزء أصيل من الحركة الوطنية في مصر ولها تواجد مهم وأنه من الآن لا حجر على الآراء في الرياضة المصرية وانه من الضروري أن يكون هناك دور حقيقي للشباب في الأندية والاتحادات الرياضية خلال المرحلة المقبلة. على الجانب الأخر وجه مسئولي بعض من أندية دوري الدرجة الثانية اتهامات للقائمين علي تنظيم المؤتمر بالمجاملات لمسئولي الأندية الكبرى في الدوري المصري الأهلي والزمالك ومنحهم فرص كاملة لعرض وجهات نظر أنديتهم في المؤتمر وهو ما تسبب في نشوب مشادة بين الطرفين كادت أن تفسد مؤتمر صقر الموسع .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل