المحتوى الرئيسى

البنوك ترفع المخصصات لمواجهة احتمالات التعثر

05/22 18:34

كتب- هيثم الجباس: اتجهت بعض البنوك العاملة في مصر إلى زيادة حجم المخصصات المجنبة، وهي ما يطلق عليها "الاضمحلال عن خسائر الائتمان"؛ وذلك لمواجهة أية احتمالات لتعثر بعض العملاء والقطاعات التي تأثرت بتوقف الأنشطة لفترات طويلة من جرَّاء الأحداث السياسية، سواء في مصر أو غيرها من البلدان العربية.   وبعد دراسة جيدة لمحافظها الائتمانية قامت البنوك برفع المخصصات كإجراء وقائي يساعد البنوك على مواجهة تعثر بعض القطاعات أو تأخر عمليات السداد.   واختلفت نسبة المخصصات المجنبة من بنك لآخر على حسب حجم المحفظة الائتمانية الخاصة به، ونسبة كل قطاع به معرض لتكبد خسائر.   وتصدر "بنك قناة السويس" قائمة البنوك التي قامت بزيادة مخصصاتها؛ حيث قام بتجنيب كافة أرباحه الرأسمالية، وتمَّ إضافتها إلى المخصصات بقيمة 375 مليون جنيه، وقام "البنك التجاري الدولي- مصر" بزيادة مخصصاته 130 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام في مقابل تجنيب مخصصات لم تتجاوز 6 ملايين جنيه خلال العام الماضي كاملاً.   وقام "بنك كريدي أجريكول" بتجنيب مخصصات بقيمة 32.3 مليون جنيه في الربع الأول فقط مقابل 38 مليون جنيه خلال عام 2010م كاملاً، في حين أضاف "البنك الأهلي سوسيتية جنرال" مخصصات بقيمة 15.9 مليون جنيه إلى مخصصاته المرحلة عن الربع الأول أيضًا، أما بنك الاتحاد الوطني فقد قام بتجنيب مخصصات بقيمة 1.5 مليون جنيه فقط عن نفس الفترة؛ وذلك لصغر حجم محفظته الائتمانية.   يُذكر أن البنوك العامة الأهلي، ومصر، والقاهرة، ما زالت تعيد تقييم محافظها الائتمانية، وسيتم إضافة المخصصات اللازمة حسب حجم المديونيات المعرضة للتعثر أو التوقف عن السداد المرحلة المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل