المحتوى الرئيسى

حكومة المالكي كرم مفرط ؟ ..أم غباء مركب أم عمالة حتى النخاع بقلم:مرتضى المسعودي

05/22 18:05

في الامس القريب وتحديدا في بداية هذا العام باركت حكومة المالكي أنشاء خط لنقل الوقود الخام من ايران الى سوريا عبر اراضيها من دون مقابل تحت عنوان العرفان ورد الجميل للجارتين العزيزتين!!! ولا أعلم اي عزة هذه واية جميل قامتا به هاتين الدولتين الجارتين؟؟؟ ربما يقصد به المتحدث باسم الحكومة العراقية انذاك علي الدباغ انه يريد رد الجميل لهما وخصوصا الجارة ايران لانها الداعم الاكبر لحكومة الطائفية وحكومة تقسيم العراق الى فيدراليات واقاليم وأما اليوم نجد نفس هذه الدمية المضحكة ( علي الدباغ ) يبارك مشروعا جديدا ولجارة جديدة أيظا عزيزة وهذا المشروع ايظا يُشيد على اراض عراقية ... دون مقابل ايظا !!!!!! الجارة الجديدة هذه المرة هي ... الكويت والمشروع الجديد هو ( انشاء ميناء مبارك الكويتي ) على المياه الاقليمية للعراق وهذا المشروع سيضيق الخناق على المنفذ الوحيد للعراق على الخليج وفعلا قبل ايام اعترضت قوة من الجيش الكويتي كادر تركي يعمل لصالح العراق لانتشال بعض القطع البحرية الغارقة في الخليج وفي المياة الاقليمية العراقية بالقرب من ذلك الميناء حيث قام الكويتيون بانزال العلم العراقي !!!! ورفع العلم الكويتي على باخرة الانقاذ التركية . ورغم كل ذلك يأتي هذا المضحك الالعوبة ( علي الدباغ ) ليبارك انشاء هذا المشروع الخانق للاقتصاد العراقي . ولا نعلم هل وصل بالحكومة العراقية ان كرمهم يصل الى حد الافراط بل الى حد خنق وقتل وتجويع الشعب العراقي من اجل الجارة العزيزة ... ايران ... سوريا .... الكويت ؟؟؟ أم ان غبائها وسذاجتها هي التي جعلت منها لعبة بيد تلك الجارة العزيزة ....ايران ... سوريا .... الكويت ؟؟؟ أم عمالتها لتلك الجارة العزيزة ....ايران ... سوريا .... الكويت ... صارت تُطبق السيناريو المرسوم لها مهما كانت النتائج ومهما أصاب الشعب العراقي من ضرر مادامت هي في السلطة باقية ؟؟؟ مرتضى المسعودي مقيم في ولاية ميشيغان الامريكية Al_masoody@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل