المحتوى الرئيسى

كل يوم

05/22 23:40

..‏ بين الفردي والقائمة‏! يدور هذه الأيام نقاش واسع حول قانون الانتخابات وما إذا كان ينبغي الاستمرار في نظام الانتخاب الفردي حسبما يريد غالبية الناس أم الأخذ بنظام القائمة الذي تلح عليه بعض القوي السياسية. وبداية أقول كمواطن- له حق الاجتهاد- أنني أؤيد نظام الانتخاب الفردي ليس فقط لأنه الأكثر ملاءمة لشعبنا ولدرجة التطور والوعي السياسي والحزبي وإنما لأنه النظام الذي يمنح المواطن حق اختيار النائب الذي يمثله في دائرة انتخابية معينة علي عكس نظام الانتخاب بالقائمة الذي يقوم فيه النائب باختيار قائمة تضم أكثر من فرد من بين القوائم المرشحة في الدائرة الانتخابية الكبري التي تشمل كحزمة واحدة عددا من الدوائر الانتخابية الصغيرة في النظام الفردي. والحقيقة أن النظام الفردي فضلا عن سهولته وبساطته وفهم الناس له نتيجة خلوه من تعقيدات نظام القائمة فإنه يمثل تجسيدا للديمقراطية المباشرة حيث يقتصر دور الناخب علي اختيار نائب واحد من بين أكثر من مرشح في دائرة انتخابية صغيرة الحجم نسبيا توفر له الفرصة في حسن الاختيار للأفضل من بين هؤلاء المرشحين الذين يعرفهم الناخب معرفة شخصية حيث تسمح له تجربة التعامل المباشر معهم بإمكانية الحكم الصحيح للمفاضلة بينهم.. وليس معني ذلك أن النظام الفردي نظام مثالي يخلو من العيوب والسلبيات ولكن الذي يرجح الأخذ به أن إيجابياته- وبالذات في مجال تنشيط الحراك السياسي بالمجتمع- تفوق مثل هذه السلبيات التي ربما تنحصر في أن النظام الفردي يجعل انتخاب أي مرشح مستندا إلي أسباب شخصية وتكتلات عائلية, وبالتالي يصبح النائب بعد ذلك مدينا لمن انتخبوه وعليه أن يسدد الفواتير المدين بها! وفي المقابل فإن نظام الانتخاب بالقائمة مليء بعيوب كثيرة أهمها أنه يؤدي إلي ما يمكن تسميته بدكتاتورية الأحزاب حيث تتحكم النخبة المسيطرة علي الحزب في وضع القوائم وإدراج أسماء المرشحين وترتيبهم وهو ما يفتح الباب أمام إمكانية سوء استخدام السلطة في الاختيار وإعطاء الأولوية في قوائم الترشيح لأعضاء الحزب الموالين للنخبة بصرف النظر عن معيار الكفاءة. ثم إن أبرز عيوب نظام القائمة أنه ينتزع حرية الناخب في الاختيار ويدفع به إلي اختيار إحدي القوائم المعروضة عليه دون أن يتوفر له حق إجراء أي تغيير أو تعديل في القائمة. وسواء استقر الأمر علي الانتخاب الفردي أو القائمة النسبية أو صيغة تجمع بينهما بعد تحصينها دستوريا فإن المهم هو ضمان حرية وشفافية ونزاهة الانتخابات.   خير الكلام: << قمة الحرية في مباديء نؤمن بها ونحرص علي تطبيقها! Morsiatallah@ahram.org.eg  المزيد من أعمدة مرسى عطا الله

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل