المحتوى الرئيسى

فوجيتسو: 60% من مشاريعنا فى مصر توقفت بعد الاضطرابات السياسية

05/22 16:57

أكد المهندس عمرو ترك مدير عام شركة فوجيتسو لمنطقة مصر وأفريقيا، على توقف بعض المشاريع الخاصة للشركة بالقطاع الحكومى، حيث كانت تعتمد عليه بنسبة 70% من حجم أعمالها بمصر، مضيفا أن الربع المالى الأخير لعام 2010 - 2011، وتحديداً فى الفترة من يناير وحتى مارس من العام الجاري، شهدت انخفاض فى الطلب داخل السوق المصرى نتيجة للأحداث السياسية، حيث لم تتعد عملياتها نحو 40% من حجم العمليات مقارنة بعام 2009 - 2010 و التى حققت خلالها عوائد تصل إلى حوالى ٤٨ مليون دولار خلال فى السوق المصرى. وأوضح ترك، أن فوجيتسو، ستعتمد الفترة المقبلة على الأسواق المجاورة لدعم عملياتها خاصة اثر توقف القطاع الحكومى المصرى الفترة الحالية عن طرح مناقصات، حيث تعتمد شركته بشكل كبير على تقديم الحلول التكنولوجية للقطاع الحكومى. وأشار إلى أن شركته تواجه صعوبة فى تحصيل مستحقاتها نظير أعمالها للحكومة خلال ٢٠١٠، فضلا عن صعوبات بشأن تحصيل، خطابات الضمان بقيم تقترب من ٨٠ مليون جنيه. وقال إنه سيسعى لوضع استراتيجية جديدة لتبادل الخبرات بين مختلف الفروع الخاصة بالشركة داخل قارة أفريقيا، واستغلال الكوادر البشرية الموجودة بمصر وتوزيعها على باقى الأسواق داخل القارة، خاصة وأنها تمتاز بالقدرة على الإبداع والابتكار فى مجال تكنولوجيا المعلومات، إضافة لقدرتها على تحليل الأوضاع داخل الأسواق. وأوضح ترك أن حجم أعمال الشركة داخل إفريقيا يتجاوز 200 مليون دولار سنوياً، ومن المتوقع أن تشهد زيادة بمقدار 15% خلال العام الحالى بعد تطبيق الاستراتيجية الجديدة، مشيراً إلى أنه بالفعل يتم الآن إجراء دراسة عميقة لكل دولة من أجل بحث الاستفادة من مميزات كل دولة وتعميمها على باقى الدول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل