المحتوى الرئيسى

السنيورة: خطاب أوباما به شىء من الخيبة

05/22 16:15

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية السابق، فؤاد السنيورة، أن خطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما الأخير كان به شىء من الخيبة، فيما يتعلق بالصراع العربى الإسرائيلى، وذلك خلال لقائه اليوم مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط جيفرى فيلتمان. وقال السنيورة اليوم، الأحد، "إنه كانت هناك توقعات بأن يتطرق خطاب أوباما إلى آلية معينة يتم اعتمادها لإيجاد الحل الدائم والعادل للصراع العربى الإسرائيلى والقضية الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بالفلسطينيين والعودة وقضية القدس، لأن هذه كلها مسائل فى غاية الأهمية". ورأى السنيورة أن ما جرى فى العالم العربى يرسم خارطة الوطن العربى، ويبين كمّا من الأمور تجمع بين العرب، ومن جهة ثانية يعطى صورة أنه لا زالت هذه الأمة بخير وبأنها قادرة على التعافى، مجددا موقفه بضرورة احترام خصوصيات كل دولة، ولافتا إلى أن الديمقراطية والحريات لا تستورد من الخارج، بل يجب أن تكون صناعة محلية مبنية على قناعات الناس ورغبتهم. وحول الجريمة التى ارتكبتها إسرائيل مؤخرا بحق الفلسطينيين عند الحدود الجنوبية فى منطقة (مارون الرأس) خلال إحياء ذكرى النكبة، جدد السنيورة استنكاره وإدانته لهذه الجريمة، مشدداً على ضرورة التحسب دائما لعدوانية إسرائيل، وعلى أهمية الاستمرار فى احترام القرار 1701، الذى لا تحترمه إسرائيل، وتمارس عكسه وتنتهك سيادة لبنان بشكل يومى. وأوضح أن لقاءه مع فيلتمان تناول وجهة نظر الإدارة الأمريكية، فيما يتعلق بالتزامها بسيادة لبنان وحريته ومبدأ العدالة والتزامها بالمحكمة الدولية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل